إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - الحزبان الكرديان الرئيسيان ينضمان الى تحالف البناء لتشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان العراقي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-09-16

ارنا - اكدت اوساط سياسية كردية ان الحزبين الكرديين الرئيسيين، الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، انضما الي تحالف البناء لتشكيل الكتلة البرلمانية الاكبر، الذي يفترض ان يكلف مرشحه بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقالت القيادية في حركة التغيير الكردية (كوران)، سروة عبد الواحد، في تغريدات علي موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، نقلتها عدد من وسائل الاعلام المحلية، 'ان الحزبين الكرديين-حزبي البارزاني والطالباني-حسما امرهما خلال جلسة البرلمان يوم السبت وانضما إلي كتلة البناء، عبر التصويت لمرشحهم لرئاسة البرلمان محمد الحلبوسي'.

الي ذلك اكد عضو في تحالف البناء، 'ان التصويت علي رئيس البرلمان حسم صراع الكتلة الاكبر، وبانت من خلال فوز مرشحهم محمد الحلبوسي بفارق كبير'.

واشار حنين القدو الي 'ان تحالف البناء هو الكتلة الاكبر بأكثر من 160 نائبا بشكل أولي، وان مرشح رئاسة الوزراء سيتم طرحه من تحالف البناء، ولا يمكن تمريره من دون التوافق مع تحالف سائرون'.

وتجدر الاشارة الي ان مرشح تحالف البناء لرئاسة مجلس النواب محمد الحلبوسي، فاز برئاسة البرلمان العراقي بدورته الرابعة بعد حصوله علي 169 صوتا، متقدما علي منافسه الرئيسي، مرشح تحالف الاصلاح والاعمار خالد العبيدي بعدد كبير من الاصوات، اذ حصل الاخير علي 89 صوتا فقط.

وانتخب مجلس النواب، عضو تحالف سائرون حسن الكعبي نائبا اول لرئيس البرلمان، اذ حصل علي 210 اصوات، فيما ارجأ انتخاب النائب الثاني الي يوم غد الاثنين، حيث اعلن الرئيس السني محمد علي زيني ابقاء الجلسة الاولي للبرلمان مفتوحة حتي الساعة الواحدة من ظهر اليوم.

وبأنتخاب هيئة رئاسة البرلمان، تتمثل الخطوة التالية بأنتخاب رئيس الجمهورية، وتخوض القوي السياسية الكردية مباحثات متواصلة للتوافق علي ترشيح شخصية مقبولة لهذا المنصب.

وكان المتحدث بأسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي احمد بيرة، قد صرح يوم امس السبت، بأن 'الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستانيين، عقدا اجتماعا في محافظة اربيل لحسم المناصب في بغداد بضمنها منصب رئيس الجمهورية، وان لجنة مشتركة ستقوم بمناقشة وحسم المناصب في بغداد بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، بعد اقرار ذلك خلال اجتماع اليوم'.

الي ذلك اكد مصدر كردي خاص قريب من اجواء كواليس المباحثات الكردية، لمراسل وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية (ارنا) في بغداد، ان التوافقات والتفاهمات بين القوي الكردية تتجه الي اختيار القيادي السابق في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية، متوقعا ان يحظي هذا الاختيار بترحيب مختلف القوي السياسية العراقية لما يتمتع به صالح من علاقات جيدة مع مختلفة الاطراف، لاسيما حينما شغل سابقا عدة مناصب اتحادية في بغداد، من بينها وزير التخطيط ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية.

فيما لم يتضح حتي الان ما الت اليه المباحثات والنقاشات المتواصلة بين مختلف الاطراف بشأن المرشح لمنصب رئيس الوزراء، هذا في الوقت الذي تؤكد جهات سياسية، ان حسم رئاسة البرلمان ورئاسة الجمهورية سيختصر الطريق كثيرا نحو حسم رئاسة الوزراء خلال وقت قريب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018