إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - نائب عن التغيير ينتقد آلية اختيار رئيس الجمهورية من قبل الكرد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-09-24

السومرية نيوز - كد النائب عن كتلة التغيير البرلمانية كاوه محمد، الاثنين، أن منصب رئيس الجمهورية كعرف سياسي أصبح من حصة المكون الكردي، فيما اشار الى أن حزبه لديه انتقادات عديدة لمجمل الالية التي يتم اتباعها في اختيار رئيس الجمهورية.

وقال محمد في حديث لـ السومرية نيوز، إن "منصب رئيس الجمهورية كعرف سياسي اصبح من حصة المكون الكردي"، مبينا ان "التغيير ليس لديهم خط احمر او فيتو على شخص معين لذات الشخص، لكن لدينا انتقادات عديدة لمجمل الالية التي يتم اتباعها في اختيار رئيس الجمهورية من قبل الكرد".

وأضاف محمد، أن "الحزبيين الحاكمين بالاقليم هما السبب الاساس بعدم قدرة الكرد على استثمار هذا المنصب المهم لخدمة العراق بشكل عام وحل المشاكل بين الاقليم والمركز وتحقيق الاستحقاقات الدستورية للكرد في العراق"، لافتا الى أن "ما نستغرب له ان الحزبين الحاكمين هما نفسهما اللذان كانا يناديان بفراق العراق ويقولان (باي باي عراق) بوقت الاستفتاء ويتحدثان عن اصدار عملة للاقليم وجواز سفر كردستاني، ويتحدثون عن دولتين جارتين نجدهم اليوم يتصارعون من اجل منصب رئيس العراق والمناصب المهمة في العراق الاتحادي".

وأكد محمد، أن "ما يجري اليوم يكشف زيف الشعارات التي كان يرفعها الحزبين فقط لذر الرماد بالعيون ومن اجل استمالة عواطف الجماهير لتحقيق مكاسب حزبية ضيقة على حساب مصلحة الشعب الكردستاني"، لافتا الى أن "استمرار الصراع على المناصب بين الحزبين سيعيدنا الى مربع الادارتين الاولى في اربيل والاخرى بالسليمانية وهو ما نتخوف منه لان الحزبين يجمعهما المصالح وهي ايضا من تفرقهما".

وافاد مصدر مطلع، امس الاحد (23 ايلول 2018) بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني رشح فؤاد حسين لمنصب رئيس الجمهورية.

واعتبر عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي، السبت (22 ايلول 2018) أن ذهاب الحزبين الرئيسين في الإقليم إلى بغداد بأكثر من مرشح لرئاسة الجمهورية "سيضعف موقفهما" بالمفاوضات على ورقة المطالب الكردية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018