إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

تاياني: على حكومة إيطاليا الإصغاء لنداء الرئاسة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-10-01

آكي - رأى رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني أن “من لا يستمع لنداءات (رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو) ماتّاريلا، يخطئ”، فـ”صمود الحسابات العامة أمر يهم الجميع”.

وأضاف تاياني في مقابلة مع صحيفة (لا ستامبا) الاثنين، أنه “كما يذكّر الرئيس ماتّاريلا، يلزم حماية المواطنين والعائلات والشركات والمتقاعدين والعاطلين عن العمل والمدخرين”، داعيا الحكومة الإيطالية إلى “الحذر واحترام التوافقات المالية على ضوء التدابير الواردة في وثيقة الإقتصاد والمالية (DEF)”.

وأشار المسؤول الأوروبي (من حزب فورتسا إيتاليا) الى أن ردود الفعل المنزعجة من جانب ممثلي رابطة الشمال وحركة خمس نجوم إزاء كلمات رئيس الجمهورية، “هي ستائر من دخان”، فـ”الغالبية العظمى تفضل التحامل على العالم بأسره”، وأنه “منذ أن وصولهم (الى الحكم)، ساءت كل المؤشرات وهم بحاجة الى خلق عدوّ ما”.

وتساءل تاياني “هل تجازف أوروبا برفض المناورة الاقتصادية أم لا؟”، وأردف “أجيب بصفة رئيس البرلمان الأوروبي، أن المشكلة ليست جانكلود يونكر أو بيير موسكوفيتشي”، بل أن “العقبة، بصراحة، لن تكون العجز أيضا، ذلك الذي تريد الحكومة إيصاله إلى نسبة 2.4٪”.

ولفت رئيس البرلمان الأوروبي الى أنه “في بروكسل، يمكن إعطاء الضوء الأخضر (للخطة الإقتصادية) أيضا، إنْ كانت مناورة طموحة، قادرة على دفع عجلة النمو، دعم الاقتصاد الحقيقي، وتنطوي على خطة استثمارية لمشاريع البنية التحتية الكبرى”، آنذاك “لن يكون الحكم الأوروبي هو نفسه”.

وخلص تاياني الى القول “لكن بهذا الشكل (مع الخطة الإقتصادية المذكورة) سيكون النمو سراباً، دعم الاقتصاد الحقيقي لا أثر له”، كما “سيتم حظر جميع الاستثمارات الكبيرة”.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018