إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - مرضى غزة المزمنين يطالبون بتوفير أدويتهم المفقودة منذ شهور

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-10-03

وكالات - لم يكن "أبو محمد " 70 عاما بأفضل حال من زوجته التي تصغره بعدة أعوام، كلاهما يجوب شوارع المدينة مع بداية كل شهر وصولا الى مركز شهداء الرمال الصحي الذي يتابع فيه أملا في تلقيه الأدوية المزمنة اللازمة له، فكلاهما مصاب بداء السكر والضغط، إضافة الى عدة امراض كالقلب وهشاشة العظام.

ووجه "أبو محمد" ندائه الى المؤسسات الدولية والحقوقية في العالم بتوفير الأدوية التي وصفها بأدنى مقومات الإنسانية، لافتا انه لا يستطيع توفير الأدوية وشرائها من الصيدلية، وخاصة انه يشتري أدوية أخرى لمرض القلب والأعصاب الذي يعاني منهما إضافة لمرضه المزمن.

من جانبها، أكدت رئيس قسم الامراض غير السارية في وزارة الصحة د. أمل زقوت أن نقص الادوية يؤثر على التزام المرضى بالبروتوكول العلاجي المتبع ضمن الخطة العلاجية المتبعة لديهم، مما يحدث مضاعفات حادة ومبكرة.

وأوضحت د. زقوت المضاعفات المزمنة التي تترتب على كلا من مرضى السكري والضغط حال عدم تناولهم جرعاتهم العلاجية والتي تزيد من معدل ضغط الدم والذي يؤدي الى الجلطات الدماغية أو النزيف الحاد في الدماغ، إضافة إلى تأثيره المباشر على ضغط ونزيف العين وقصور عمل الكليتين.

ويذكر أن الإدارة العامة للرعاية الأولية قد أصدرت سابقا بيانا خاصا بشأن نقص الأدوية تناولت فيه العجز في قوائم أدويتها الأساسية أشارت فيه إلى عدم توفر 100 صنف من أصل 143 صنف، أي بنسبة عجز بلغت 70%، وأن هناك 16 صنفا مهددة بالنفاد خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وتناول البيان حرمان ذوي الأمراض المزمنة كمرضى السكر (النوع الأول والثاني)، ومرضى الضغط وسيولة الدم ومرضى القلب والربو والعيون والجلدية، حرمتهم من احتياجهم الدوري من الأدوية لأشهرٍ متتالية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018