إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عميد الخارجية التقى سفير روسيا الاتحادية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-10-03

التقى عميد الخارجية مع سفير روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر زاسبيكن وبحث معه الاحداث والتطورات على الساحتين القومية والدولية.

وأعرب عبيد في مستهل اللقاء عن تقدير الحزب السوري القومي الاجتماعي لمواقف روسيا الاتحادية بالوقوف مع سورية في مواجهة الارهاب، مؤكداً أن المؤازرة العسكرية والسياسية التي قدمتها موسكو لدمشق، ساهمت بشكل رئيسي في هزيمة المجموعات الارهابية المتطرفة وافشال مخطط رعاتها لتفتيت سورية.

واعتبر عميد الخارجية أن الدور الذي اضطلعت به روسيا سياسيا وفي محاربة الارهاب، ارتكز على القرارات والمواثيق الدولية، التي تؤكد على محاربة الارهاب وعلى احترام سيادة الدول، ما شكل انقاذا للمنظومات الدولية الجامعة من الوقوع تحت الهيمنة الكاملة للادارة الأميركية وحلفائها.

ووصف عميد الخارجية التهديدات التي اطلقتها الادارة الأميركية على خلفية تطوير روسيا لقدراتها الصاروخية، بأنها تهديدات غير مسؤولة وتعبر عن صلف السياسات الأميركية التي تنؤ تحت وطأة انهيارات اخلاقية تهدد السلم والأمن الدوليين.

وفي موضوع عودة النازحين السوريين إلى بيوتهم وقراهم المحررة من الارهاب، ثمن عميد الخارجية المبادرة الروسية لعودة النازحين، والجهود التي يبذلها السفير زاسبيكن في هذا الخصوص، وأكد أن المبادرة الروسية تتوافق مع مبادرة الحزب السوري القومي الاجتماعي وسائر المبادرات الأخرى، وسنبذل قصارى جهدنا من أجل ترجمة هذه المبادرات بتحقيق عودة النازحين واخراجهم من معاناتهم.

من جهته، أكد زاسبيكن أن بلاده تحترم سيادة الدول، وترفض أي مس بهذه السيادة أو تدخل بشؤونها الداخلية، مشدداً على أن الوقوف الى جانب سورية ينطلق من هذه الاعتبارات، وأن الحرب التي نخوضها ضد الارهاب ترجمة لموقف اخلاقي وانساني دولي هدفه حماية الشعوب قاطبة من خطر الارهاب وجرائمه.

ولفت زاسبيكن إلى ان المبادرة الروسية لعودة النازحين، والمبادرات والخطوات التي يقوم بها الحزب السوري القومي الاجتماعي وبعض القوى اللبنانية، غايتها انسانية، وهي اخراج النازحين من معاناة النزوح المتعددة. وأكد الاستمرار في بذل الجهود لانجاح عودة النازحين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018