إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - وديع الخازن حذر من سياسة التمييع في تشكيل الحكومة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-10-06

وطنية - حذر رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، أمام وفد من الطلاب الذين حصلوا على منح دراسية من المجلس العام الماروني زاره في دارته في بعبدات، من "سياسة التمييع في تشكيل الحكومة في وقت يجاهد فيه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري لإستيعاب المطالب بالحد المقبول"، منبها من "أن التهديدات الإسرائيلية توشك أن تتحول إلى عدوان جديد"، ومما قاله الخازن: "ألا يجدر بنا أن نتساءل ما الذي دفع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في خطاب تخريج الضباط الجدد، بمناسبة عيد الجيش الوطني، أن ينبه من أي انكفاء في هذه المرحلة من تاريخنا المحاطة بالأعاصير وصفقات القرن، هو خيانة للوطن وآمال الناس لولا رغبته في حسم الشروط والشروط المضادة، وكلها مرتبط بالمحاصصة. ثم، ألم نتنبه لقوله عن تأخير تشكيل الحكومة من وجود ثغرات تحد من دور الرئاسة الأولى؟".

وأردف: "مثلما ضاق رئيس الجمهورية ذرعا بسياسة الميوعة والشروط التعجيزية البعيدة من معالجة هموم الناس ومصلحة الوطن العليا ومستقبل الأجيال الجديدة، التي أنتم من رموزها، هكذا بتنا نعاني من هذه السلبيات الخطيرة التي تهدد صمودنا في وجه الصعوبات الحياتية والمعيشية والقلق على المصير. لقد حاول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف الشيخ سعد الحريري بصبر ورباطة جأش إستيعاب المطالب بالحد المقبول لئلا تتعثر الخطوات في إتجاه ترميم الوحدة الداخلية. فحرام أن يؤخر المعنيون بالمطالب إنجاز الإستحقاق الحكومي وسط كل هذه المخاوف بعد التهديدات الإسرائيلية الأخيرة التي توشك أن تتحول إلى عدوان جديد لأن أي تلكؤ بعد اليوم هو مثابة صاعق إنفجار قد يودي بكل إيجابيات العهد".

وتابع: "فلنبادر، في هذه اللحظة دون إبطاء، إلى دعم توجهات رئيس الجمهورية وتسهيل مهمته، مع الرئيس المكلف، وصولا إلى حكومة شراكة وطنية ترسخ وحدة البلاد، وتدعم المقاومة الوطنية إلى جانب الجيش في وجه أي عدوان على لبنان قطعا لدابر الفتنة ومشاريع التوطين. فإذا كنا في الماضي قد فوتنا فرصا ضائعة وكثيرة لإنقاذ لبنان ولم نغتنم هذه الفرصة الثمينة التي نحظى بها اليوم فإننا نكون قد حكمنا على أنفسنا بأننا شعب لا يستحق أن ينعم بوطن كلبنان يحكم من أبنائه".

وختم الخازن: "أتمنى عليكم أنتم الشباب أن تتشبثوا بالإيمان وبوطنكم لبنان لأنه سيأتي يوم تبرهنون فيه أنكم على مستوى المسؤولية العليا لإدارة شؤون بلدكم بأنفسكم".



 
جميع الحقوق محفوظة © 2018