إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

تاقناة العبرية 2: تحقيق يكشف النقاب عن حدث خطير شرق غزة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-10-26

وكالات - ذكرت القناة العبرية الثانية أن جيش الاحتلال يحقق في حادث "خطير" وقع بالقرب من السياج الفاصل شرق قطاع غزة قبل أسبوعين، كاد أن يؤدي بأسر جندي على أيدي المتظاهرين المشاركين في مسيرات العودة.

وأوضحت القناة أنه في الجمعة قبل الماضية اقتحم عشرات الشبان الفلسطينيين السياج الفاصل متسلحين بالأسلحة البيضاء، واستطاعوا التقدم تجاه "المواقع العسكرية"، مستغلين كثافة الدخان المتصاعد من الإطارات المطاطية.

وتشير القناة نقلاً عن الجيش ان الشبان اقتربوا من "تلة رملية" يتمركز عليها ثلاثة جنود من الكوماندوز البحري، الأمر الذي دعا الجنود لإطلاق النار على الشبان، الأمر الذي أدى لاستشهاد اثنين منهما، فيما اقترب آخرون من الشهداء لسحبهم خارج السياج، وأثناء انشغال الجنود في مراقبة سحب الفلسطينيين للشهيدين كان شابٌ آخر يقترب من التلة الرملية ويختبئ أسفلها، وما هي إلا لحظات حتى اقترب من أقرب جندي عليه وأشهر سكينه وانقض عليه محاولاً ضربه وخطف سلاح، لكن الجندي نجح بإطلاق النار عليه وقتله واحتجاز جثمانه.

وعلى الرغم من انتهاء الحدث دون خسائر في صفوف الجيش، تحقق قيادة الاحتلال عن السبب وراء عدم وصول قوة أخرى لمساندة الجنود الثلاثة الذين كادوا أن يقعوا في يد الفلسطينيين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018