إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية أوتاوا أحيت ذكرى تأسيس بإحتفال ومعرض للكتاب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-11-25

أحيت مديرية أوتاوا ذكرى تأسيس الحزب بتنظيم المعرض الثالث والعشرين للكتاب، بحضور مدير مديرية أوتاوا وأعضاء هيئة المديرية، وعدد من المسؤولين.

كما حضر كمال فحص ممثلا جمعية أھل البيت، يوسف مرعي ممثل جامع الامام علي، راندا صويتي ممثلة الجمعية السورية الكندية، جمال حامد ممثلا الجمعية العربية الفلسطينية، جيري عبسي عن إذاعة الدعوة، ممثل الجالية اللبنانية في أوتاوا ھاشم ھاشم، وحشد من القوميين والأصدقاء.

إستهل الحفل بالنشيدين الكندي والسوري القومي الاجتماعي، ثم وقف الحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء الوطن.

ألقى ناموس مديرية أوتاوا كلمة تعريف قال فيها: نَحتفلُ اليوم بمعرض الكتاب وبمناسبة تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي، فهذه النھضةٌ ما زالت شعلتها مضيئة منذ ستة وثمانين عاماً، نهضة حاربت الطائفیة والمذھبیة والرجعية وأعداء الأمة من أجل بناء الإنسان الجدید وتحقيق العدالة الإجتماعیة.

كلمة الشباب ألقاها رامي حاماتي والتي أشار فيها الى أن أنطون سعاده عندما أسس الحزب خاطبَ أجيالاً لم تكن قد ولدت بعد، وهو راهن على الجيل الجديد في مسيرة النهضة التي أسسها وارتكزت على قيم الحق والخير والجمال، وھا ھم اليوم منَ المغترب، من أوتاوا، شاباتٌ وشبابٌ يلبونَ نداء النهضة، مؤكدين على صوابية رؤية وفكر سعاده.

والقى مدير مديرية أوتاوا كلمة جاء فيها:

نحتفل الیوم بذكرى تأسیس الحركة السوریة القومیة الاجتماعیة، النھضة التي أسّسها أنطون سعاده قبل ستة وثمانين عاماً، خطة معاكسة بوجه مشروع الاستعمار البریطاني - الفرنسي لزرع كیان غاصب في فلسطين، وتقسیم الامة السوریة الى كیانات على اساس مذھبي وطائفي، وهذا المشروع لا يزال حتى یومنا وهو يستهدف تقسیم وتفتيت بلادنا واحتلال أرضنا ونهب ثرواتنا وتدمير تراثنا الفكري والحضاري والثقافي.

وأضاف: "سعاده رفض تقسيم سورية، ووضع المبادئ الاساسية للحزب مثبتاً ان سورية للسوريين والسوريون امة تامة، ووضع المبادئ الاصلاحية ومن أهمها فصل الدين عن الدولة، وتحقيق العدالة الاجتماعية بين جميع المواطنين، إلا أن الحكام المتآمرين مع الاستعمار حاربوه وتآمروا عليه واغتالوه خلال اربعة وعشرين ساعة بحكم صوري.

ولفت إلى أن هناك ازدواجية معايير فاضحة، فالعالم يتفرج على من يحتل أرض فلسطين ويقتل الانسان ويهجره ويهدم البيوت ويقطع الزيتون، في حين نشهد هجمة شرسة على كل من يدافع عن أرضه بوجه الاحتلال والعدوان.

وقال: "إن ما يجري في فلسطين المحتلة من استيطان ومحاولات لاقتلاع الانسان من ارضه تحت مسميات متعددة آخرها مؤامرة "صفقة القرن"، إنما هو مخطط لتصفية المسألة الفلسطينية وحق العودة، وها هي بعض الدول العربية المتآمرة مع الصهاينة تطبع علنا مع العدو، ولكن رغم كل ذلك، فإن أبناء شعبنا في فلسطين يواصلون مسيرات العودة، ويتحدون جيش العدو بإرادتهم الحية يقدمون الشهداء والتضحيات.

وتابع: الاسبوع الماضي شهدنا إنتصارا جديداً على العدو سطّرته المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها الفلسطينية، ما اجبر هذا العدو على وقف اطلاق النار مرغماً وإضطر وزير حرب العدو الى الإستقالة، فالانسان الفلسطيني في غزّة رغم الحصار، يثبت أنه صاحب قضية عادلة.

وأشار مرعي في كلمته إلى أن الشام بصمودها انتصرت على الحرب الكونية التي استهدفتها، رغم أن الدول الراعية للارهاب جمعت عشرات آلاف الإرهابيين من شتى أصقاع العالم، ووفرت لهم كل أشكال الدعم بالمال والاعلام والسلاح بهدف تدمير الشام وتقسيمها وتفتيتها، لكن الشام صمدت وانتصرت، وكذلك في العراق تمكن أبناء شعبنا البطل من دحر الارهابيين.

وقال: إن لبنان الذي إنتصر على الإرهاب والعدو الصهيوني بفعل ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، فنراه لا يزال غارقاً في تركیبته الطائفية فلم يستطع حتى الان تشكيل حكومة بعد مرور أكثر من خمسة اشهر على تكليف سعد الحريري، ومن هنا نؤكد أن لا خلاص للبنان الا بإنتهاج فكر سعاده الذي كان أول من دعا الى إرساء قواعد الدولة المدنية حيث يتساوى فيها الجميع بالحقوق والواجبات".

معرض الكتاب

وتحدث مدير مديرية أوتاوا عن معرض الكتاب لافتاً إلى أن تنظيم ھذا المعرض منذ ثلاثة وعشرین عاماً، هو فعل إيمان بمقولة سعاده "العقل ھو الشرع الاعلى"، وبالتالي فإن الكتاب هو أحد انتاجات العقل، وعليه نطلب من أبناء شعبنا في المغترب الرجوع الى الكتاب للقراءة والتزود بالمعرفة التي ترتقي بها المجتمعات وتزدھر.

وفي الختام شكر مدير مديرية أوتاوا الحضور على مشاركتهم وتشجيعهم لمديرية أوتاوا في نشاطها، واختتم الإحتفال ببرنامج فني مميز.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018