إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

موسكو تأسف لعرقلة مجلس الأمن النظر في قضية روسيا بشأن مضيق كيرتش

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-11-27

Sputnik - أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن موسكو تعرب عن أسفها لعرقلة مجلس الأمن للأمم المتحدة النظر في قضية روسيا فيما يخص الوضع في مضيق كيرتش.

وقالت زاخاروفا خلال مشاركتها في برنامج "مساء يوم أمس الأحد مع فلاديمير سولوفيوف " الذي تم بثه يوم أمس الأحد على قناة "روسيا — 1" التليفزيونية: "للأسف، ولأسفنا الشديد، أعضاء مجلس الأمن، وفقا ما قاله ممثلنا، تحت ضغوطات الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى، لم يجرؤوا على تلبية الطلب الروسي لعقد اجتماع لمجلس الأمن للنظر في قضية روسيا فيما يخص الوضع في مضيق كيرتش، أي في ما حدث بالأمس في المياه الإقليمية الروسية".

فضلا عن ذلك قالت زاخاروف على خلفية محاولة السفن الأوكرانية دخول بحر آزوف بشكل غير قانوني في منطقة مضيق كيرتش، أنها لا تستبعد حدوث استفزازات جديدة، واصفه ما حدث، بأنه استفزاز واسع النطاق مخطط له بشكل مسبق.

وكانت سفن "بيرديانسك" و"نيكوبول" و "ياني كابو" التابعة للبحرية الأوكرانية، قد عبرت، الأحد الماضي، الحدود الدولية لروسيا، في مسيرها من البحر الأسود إلى مضيق كيرتش، ودخلت منطقة المياه، المغلقة مؤقتا، في المياه الإقليمية الروسية، ولم تستجيب هذه السفن على المطالب القانونية للسفن والقوارب التابعة لقوات الأمن الفدرالية الروسية المرافقة لها، بالتوقف على الفور، ما دفع أسطول البحر الأسود الروسي لاحتجازها.

وأكدت الخارجية الروسية أن موسكو "كانت قد حذرت مرارا النظام في كييف ورعاته في الغرب من خطورة نشر الهستيريا المفتعلة حول بحر آزوف ومضيق كيرتش".

واعتبرت الخارجية أن انتهاك السفن الأوكرانية الثلاث للمياه الروسية في بحر آزوف "يمثل عملا استفزازيا مدبرا ومخططا بدقة في شكله وزمنه بغية إشعال بؤرة توتر جديدة في هذه المنطقة وخلق ذريعة لتشديد العقوبات ضد روسيا"، فضلا عن "صرف الانتباه عن المشاكل الداخلية في أوكرانيا".



 
جميع الحقوق محفوظة © 2018