إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية سيدني تكرّم النائب في البرلمان اللبناني علي درويش بحفل غداء حاشد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-11-28

أقامت منفذية سيدني لقاء تكريمياً للنائب في البرلمان اللبناني علي درويش تخللته مأدبة غداء، وذلك في مطعم السمرلند بضواحي سيدني، وحضر اللقاء إلى جانب منفذ عام سيدني، القنصل السوري ماهر دباغ، مطران السريان في استراليا مالتيوس ملكي، أعضاء بالمجلس القومي ، ناظر التربية والشباب وناظر العمل والشؤون الإجتماعية.

كما حضر مسؤول التيار الوطني الحر في سيدني طوني رزق، وفد من تيار المردة برئاسة طوني ابو ملحم، مسؤول حزب البعث العربي الإشتراكي في سيدني فوزي أمين على رأس وفد، زياد داوود ممثلا جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، ممثل عن الجمعية الإسلامية العلوية، عضو بلدية ماركفيل ورئيسه السابق إسكندر سليمان، مسؤول منظمة التحرير الوطني الفلسطيني عبد القادر قرنوح، حسين الديراني وغسان العشي، الإعلاميان عباس مراد وممدوح سكرية، الدكتور عماد برو، وعدد من الوجوه الإجتماعية والثقافية البارزة.

ألقى الأمين أحمد الأيوبي كلمة بإسم الحزب السوري القومي الاجتماعي‘ إستهلها مرحباً بالنائب درويش، وتوجه اليه بالقول:"أنت في حضرة الحزب السوري القومي الاجتماعي ونحن في يوم الاستقلال نقول نريد وطن ان يكون مستقلاً ودفعنا لأجل هذا الوطن الشهيد تلو الشهيد من أجل إستقلاله ولنا في لبنان شهيد الإستقلال الأوحد الشهيد سعيد فخر الدين، فنحن أساس إستقلال لبنان وسيادته.

وأضاف: "نحن في الحزب رفضنا إتفاق الإستسلام مع الاحتلال، وحاربنا النهج الذي كان يريد جعل لبنان كانتوناً ملحقاً بالمشروع الصهيوني".

وأكد ان الجيش السوري دخل لبنان بإرادة اللبنانيين بهدف منع تقسيم لبنان واستعادة سلمه الأهلي، كما شارك الى جانب قوى المقاومة وحزبنا في طليعتها بالتصدي للعدو "الإسرائيلي" ودحره".

وختم قائلا: لبنان لا يمكنه أن يحيا دون الشام ولا يمكن للشام أن تحيا دون لبنان، فلبنان والشام جزء من أمة واحدة ومجتمع واحد، ومن لا يعرف هذه الحقيقة فليشاهد ماذا يحدث في أمتنا من ويلات ومصاعب لم تطال دمشق وحدها وعمان وحدها وبغداد وحدها ولا تطال بيروت والقدس وحدهما فالهجمة على الأمة لن تستثني أحداً.

وكانت كلمة للنائب درويش الذي شكر فيها الحزب على اللقاء التكريمي، مشيراً الى الوضع اللبناني الداخلي الذي نتج بعد الإنتخابات النيابية، حيث تمت إعادة رسم للخريطة السياسية والتي يعوّل عليها في عملية النهوض بلبنان، مؤكداً أنه ينطلق من طرابلس الى كل لبنان، لافتا الى دور أبناء طرابلس الوطني خاصة في الصراع مع العدو الإسرائيلي، كما أشار الى العلاقات التي تربط لبنان وسوريا، مشيراً الى أن سورية دولة شقيقة للبنان وتربط البلدين علاقات ومصير مشترك، لا سيما على الصعيدين الإجتماعي والإقتصادي".

وتطرق درويش الى الوضع الإقتصادي السيئ الذي يشهده لبنان الذي دفع ثمن الصراع الذي يجري في المنطقة، ولفت الى أن الإستقرار الامني في سوريا ينعكس إيجاباً على لبنان واقتصاده، مشيرا الى ان فتح معبر نصيب بين سوريا والأردن سيؤثر إيجاباً على تصدير الانتاج اللبناني.

وأكد أن رسالته للنشئ الجديد هي بأن يكونوا خير مثال ومميزين وأن يكونوا أعمق في العلم، وان يكونوا متحفزين لتقديم نموذج جديد حتى يكون هناك نهضة، وهي لا تتحقق الا من خلال النشئ الجديد الذي يلتزم حب الوطن وقضاياه".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018