إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

موغيريني: عزم على التصرف تجاه ما يجري ببحر آزوف بالتنسيق مع الشركاء الدوليين

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-11-29

آكي - أكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد الأوروبي يتابع بقلق شديد تطورات الموقف في بحر آزوف، مشددة على أن تصميم التكتل الموحد التصرف بالشكل المناسب بالتنسيق مع الشركاء الدوليين.

وتحدثت المسؤولة الأوروبية في بيان الخميس عن تصاعد التوتر المتصاعد منذ أيام بين روسيا وأوكرانيا، في منطقة بحر آزوف ومضيق كيرتش بعد قيام البحرية الروسية بالاستيلاء على سفن أوكرانيا واحتجاز طواقهما بعد عملية إطلاق نار، أدت إلى جرح عدد من الجنود الأوكرانيين.

وبينما يدين الأوروبيون استخدام روسيا غير المقبول للقوة المفرطة في هذا المكان، يؤكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن أوكرانيا هي من افتعل الحادث ما أدى إلى تصرف جنوده بـ”الشكل المناسب”.

وناشدت موغيريني في بيانها روسيا للعمل على تطبيق القانون الدولي وضمان حرية العبور من وإلى بحر آزوف، وكما جاء في البيان “ندعو الجميع إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتهدئة، كما ندعو روسيا لإطلاق سراح السفن وطواقهما بسرعة ودون شرط”.

وأعادت موغيريني التأكيد على رفض الاتحاد الأوروبي بشكل قاطع قيام روسيا عام 2014 بعملية ضم غير قانونية لشبه جزيرة القرم، معتبره أن الأمر يشكل تحدياً مباشراً للأمن والدولي.

ودأب الاتحاد الأوروبي على إدانة ما قامت به روسيا من انتهاك صارخ للقوانين الدولية، مشدداً على تمسكه بوحدة وسلامة الأراضي الأوكرانية، ودعمه لاستقلال وسيادة البلاد على داخل حدودها المعترف بها دولياً.

وكانت المسؤولة الأوروبية قد تجنبت أكثر من مرة منذ بدء التصعيد في بحر أزوف الحديث عن إمكانية فرض مزيد من العقوبات على روسيا، وذلك بسبب الانقسام الحاد بين دول التكتل حول هذه المسألة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018