إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية ملبورن أحيت ذكرى التأسيس بإحتفال وحفل عشاء

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-12-06

أحيت منفذية ملبورن ذكرى تأسيس الحزب، بإحتفال حاشد في قاعة عشتار، حضره الى جانب منفذ عام ملبورن وأعضاء هيئة المنفذية، النائب في البرلمان الأسترالي نزيه الاسمر، ووفود من: الحزب الشيوعي، تيارالمردة، التيار الوطني الحر، البيت الخيري العلوي، جمعية بيت جالا الفلسطينية، جمعية عدبل الخيرية، وممثلين عن وسائل الإعلام، وحشد من أبناء الجالية والقوميين.

إستهل الحفل بالنشيدين الاسترالي والسوري القومي الإجتماعي، ومن ثم ألقى الرفيق زياد واكيم كلمة تعريف تناول فيها معاني المناسبة. كما ألقى الرفيق شفيق فياض قصيدة من وحي المناسبة.

وألقى كلمة منفذية ملبورن المنفذ العام وجاء فيها:

بعد ستة وثمانين عاما على تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي ما زال السؤال: "ما الذي جلب على شعبي هذا الويل؟، وما زال الجواب: انه فقدان السيادة القومية، وضياع الهوية القومية وعدم الإجماع عليها."

وأضاف: "المؤلم ان البعض من ابناء شعبنا لا زالوا يجهلون أو يتجاهلون واقع وجودنا المجتمعي وينجرون وراء منطق الكلام الصرف ومفاهيم غيبّتهم عن الواقع والوجود٬ وعن حقائق العلم والمعرفة، فكان ما كان من ضياع٬ لقوى الأمة ومقدراتها في مختلف كياناتها من لبنان الى الشام فالعراق وفلسطين وصولا الى الأردن فالكويت".

وتابع: نحتفل اليوم بذكرى التأسيس حيث ولادة العقيدة القومية الاجتماعية التي ارتكزت الى نظرة جديدة للوجود والحياة والكون والفن، إنه عيد وعي الأمة السورية لذاتها بعد ان كانت مفتتة الى طوائف ومذاهب وقبائل متنافرة تحسب كل واحدة منها نفسها أمة.

إن عقيدة سعادة غيرت الكثير من المفاهيم بحيث أصبح العقل هو الشرع الأعلى، وأضحت والحقيقة تساوي الوجود والمعرفة، وكشفت الحقيقة: حقيقة الوجود، المجتمع الكامل الإنسان الاجتماعي الكامل وليس الفرد مهما عظم شأنه، وعندما تذوب الأنا في النحن عندها نكون قد انتصرنا على الأنانيات والنزعات الفردية والمصالح الخصوصية.

وختم: يقول الزعيم: "كل عقيدة عظيمة تضع على اتباعها المهمة الأساسية الأولى التي هي انتصار حقيقتها وتحقيق غايتها، وكل ما دون ذلك باطل، كل عقيدة يصيبها الإخفاق في المهمة تزول ويتبدد اتباعها، وعليه أدعوكم الى أن تعوا مهمتكم بكامل خطورتها والهجوا دائما بهذه الحقيقة حقيقة عقيدتكم ومهمتكم، حقيقة وجودكم وإيمانكم وعملكم وجهادكم".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019