إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية الهرمل تحيي ذكرى التأسيس بحفل ساهر

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-12-14

أقامت نظارة التربية والشباب في منفذية الهرمل حفلاً فنياً ساهراً أحياه الفنان أحمد المسمار في مطعم لازورد الهرمل تخلله سحب على جوائز عدة.

حضر الحفل وكيل عميد القضاء منفذ عام منفذية الهرمل وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام منفذية بعلبك، منفذ عام البقاع الشمالي وعدد من أعضاء المجلس القومي ومسؤولي الوحدات وجمع من القوميين والمواطنين.

ألقت الرفيقة إيناس الفيتروني كلمة ترحيبية بالحضور وقالت: "نحيي ذكرى تأسيس حزبنا بفرح، فهذه مناسبة تتآلف بها القلوب وتنبض بكل ما هو خير وحق وجمال لعزة أمتنا سورية".

وأضافت "ننادي مع الأديب جبران خليل جبران على الموسيقى قائلين: "يا ابنة النفس والمحبة، يا خيالات القلب البشري، يا ثمرة الحزن وزهرة الفرح، يا صائغة الدموع من العواطف المكنونة، يا موحية الشعر ومنظمة عقود الأوزان... يا مشجعة الجنود ومطهّرة نفوس العابدين... يا بحر الرقة واللطف... إلى أمواجك نسلم أنفسنا وفي أعماقك نستودع قلوبنا... فاحمليها الى ما وراء المادة وأرينا ما تكنه عوالم الغيب".

وختمت "الفن في قاموس مؤسس الحزب أنطون سعاده مثله كمثل المبادئ في الحياة وللحياة... إذ يجب أن يكون للشعوب من أجل تجميل حياتها الروحية والارتقاء بمعنويات أبنائها وبناتها والسمو بمشاعرهم... والموسيقى من حيث هي فن لغة الروح وبوح العواطف والتعمّق في الفهم والإدراك تعبّر حقاً عما في القلب من شعور وما في العقل من تأمّلات أدبية وفلسفية. ومن هنا جاء تعريف سعاده للموسيقى بأنّها: "ليست لغة العواطف فحسب، بل هي لغة الفكر والفهم أيضاً. إنها لغة النفس الإنسانية بكل ظواهرها وبواطنها".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019