إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب دان العدوان الصهيوني على مواقع سورية في ريف دمشق

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-12-26

دان عميد الإعلام العدوان الصهيوني على مواقع سورية في ريف دمشق، معتبراً أن هذا العدوان الجديد حلقة من ضمن مسلسل الحرب التي تتعرض لها الشام منذ أكثر من سبع سنوات.

وأشار عميد الإعلام إلى أن العدوان الصهيوني المتكرر على مناطق سورية، لن يثني الدولة السورية عن مواصلة حربها ضد الارهاب المدعوم "اسرائيلياً وأميركياُ، ولن ينجح في التعمية على ما حققته الدولة السورية من إنتصارات ميدانية على الارهاب ورعاته، ومصير كل المحاولات الصهيونية هوالفشل، خصوصاً في ظل تمتع سورية بنظام دفاع جوي حقق نجاحات كبيرة في إسقاط الصواريخ المعادية قبل بلوغ أهدافها.

واعتبر عميد الاعلام أن تكرار إنتهاك الطيران "الإسرائيلي" الأجواء اللبنانية، واستخدامها لقصف الأراضي السورية، يرّتب على لبنان الرسمي إعلان موقف واضح صريح بهذا الخصوص، واتخاذ كل الاجراءات وعلى المستويات كافة لوقف هذه الانتهاكات المتمادية للسيادة اللبنانية، وإننا نسأل أدعياء السيادة الوهمية في لبنان، أين هم من هذا الصلف الصهيوني الذي ينتهك سيادة لبنان؟

وقال: لن ننتظر من مجلس الأمن أو اي مؤسسة خاضعة للادارة الأميركية، أن تدين "اسرائيل" على عدوانها وجرائمها، لأن ما يسمى المجتمع الدولي الخاضع للمشيئة الأميركية هو مجتمع أحول، ولا يرى إلا بالعين "الاسرائيلية، ولكننا نسأل ألا يشكل هذا الانتهاك الصهيوني لسيادة لبنان خرقاً فاضحاً للقرار 1701، وهل سيجتمع مجلس الأمن الدولي لادانة "اسرائيل" كما فعل قبل ايام على خلفية "الأنفاق المزعومة؟

وختم بالقول: "اسرائيل" لن ترتدع عن العدوان إلا بمعادلات القوة، وكما شكلت المقاومة في لبنان معادلة ردع، فان سورية تمتلك كل الخيارات لكي تضع حدا للغطرسة الصهيونية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019