إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

نتنياهو يوجه اللوم لإيرلندا على بحثها مشروع قانون يدين سياسته الاستيطانية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-01-25

نوفوستي - غرّد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلوم إيرلندا على محاولة إدانتها الاستيطان الذي يقتلع الفلسطينيين من أرضهم، وأعلن مكتبه أن الخارجية ستعرب عن غضبها لسفير إيرلندا في تل أبيب.

وكتب نتنياهو على موقعه فى تويتر مدافعا عن عمليات الاستيطان التي تمارسها حكومته، قائلا: "بدلا من أن تقوم إيرلندا بإدانة سوريا على قيامها بذبح مئات الآلاف من المواطنين، وتركيا على قيامها باحتلال شمال قبرص، والمنظمات الإرهابية الفلسطينية على قيامها بقتل آلاف الإسرائيليين، تهاجم إيرلندا إسرائيل، الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط. يا للعار".

وذكر مكتب نتنياهو أن وزارة الخارجية الإسرائيلية ستعرب عن غضبها للسفير الإيرلندي بشأن مشروع القانون "المعادي للسامية" الذي يناقش في دبلن.

وقال مكتب نتنياهو في بيان نشره على موقع تويتر:"سيتم استدعاء السفير الإيرلندي غدا (الجمعة) إلى وزارة الخارجية، لإبلاغه أن إسرائيل غاضبة من مشروع القانون لأنه يتضمن نفاقا ومعاداة للسامية"، حسب تعبير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ووفقاً لوكالة بلومبيرغ الأمريكية، فإن مشروع القانون الإيرلندي يحظر التجارة مع الشركات الموجودة في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

ووافق البرلمان الإيرلندي يوم الخميس، في قراءة ثانية على هذه المبادرة التشريعية بأغلبية 78 صوتا مقابل 45 صوتا ضدها. وتعارض حكومة الأقلية في إيرلندا مشروع القانون هذا الذي تم تقديمه إلى البرلمان بدعم من أحزاب المعارضة اليسارية والنواب المستقلين. لكن الوثيقة النهائية لم تعتمد بعد لتصبح قانونا ساري المفعول.

وتعتبر أنشطة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية التي تم ضمها، العامل الرئيسي في العلاقات الإسرائيلية مع المجتمع الدولي وإحدى العقبات الرئيسية في عملية البحث عن السلام مع الفلسطينيين الذين يؤكدون أن الاستيطان يهدف لقضم أراضيهم المحتلة وتهويدها.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019