إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

خبيران اقتصاديان من دافوس: حان الوقت لتطبيق نظام عمل لأربعة أيام أسبوعيا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-01-28

وكالات - وجه خبيران اقتصاديان رسالة قوية لقطاع الأعمال خلال مشاركتهما في منتدى دافوس الاقتصادي، حيث نصحا بتطبيق نظام عمل لأربعة أيام أسبوعيا، نظرا لمجموعة فوائد بالنسبة للعمال وأرباب العمل.

وأظهر الخبيران الجوانب الإيجابية لنظام العمل هذا، وقال آدم غرانت، عالم النفس من كلية "وارتون" في جامعة بنسلفانيا: "لدينا بعض التجارب الجيدة التي تدل على أن خفض ساعات العمل، سيؤدي إلى تحسين الانتباه وزيادة التركيز بشكل فعال أكثر، وفي نهاية المطاف سيؤدي إلى نفس الإنتاج لكن بجودة أعلى".

بدوره أعرب الخبير الاقتصادي راتجر بريجمان، مؤلف كتاب "يوتوبيا للعلماء الواقعيين"، عن دعمه لهذه الفكرة، وقال في هذا الشأن "في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، اكتشف رأسماليون كبار أن خفض ساعات العمل أسبوعيا، يجعل الموظفين أكثر إنتاجا، فعلى سبيل المثال اكتشف هنري فورد أنه إذا تم خفض ساعات العمل من 60 ساعة إلى 40 ساعة أسبوعيا، سيزيد ذلك من إنتاجية موظفيه، لأنهم لن يكونوا متعبين في أوقات فراغهم".

وتدعم دراسات وبحوث أكاديمية نظرية أن "أسبوع العمل الأقصر سيجعل الناس أكثر سعادة وإنتاجية"، في حين تظهر أرقام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أن الدول التي لديها ثقافة العمل لساعات طويلة غالبا ما تسجل نتائج ضعيفة في الناتج المحلي الإجمالي لكل ساعة عمل.

ويأتي ذلك في وقت أكدت فيه شركة في نيوزيلندا، قامت بتجريب نظام العمل لأربعة أيام، أنها ستعتمد هذا النظام على أساس دائم.

وأفاد أكاديميون بأن تجربة الشركة النيوزيلندية حققت معدلات إجهاد أقل، ومستويات أعلى من الرضا الوظيفي، وزادت الإحساس عند الموظفين بالتوازن بين وظائفهم وحياتهم، كذلك أظهرت إنتاجية أعلى بنسبة 20%.

يذكر أن سويسرا استضافت الأسبوع الماضي فعاليات وأنشطة منتدى دافوس الاقتصادي، وسط مشاركة فعالة من نخبة رجال أعمال وسياسيين في العالم.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019