إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الصين تدخل على خط الأزمة الفنزويلية وتحمل أمريكا المسؤولية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-01-29

Sputnik - أعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية، جين شوانغ، اليوم الثلاثاء، أن واشنطن تتحمل مسؤولية العواقب الخطيرة للعقوبات ضد كاراكاس، مشيراً إلى أن بكين تعارض العقوبات الأمريكية الأحادية.

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي: "العقوبات التي تفرضها البلدان المعنية ضد فنزويلا ستؤدي إلى تدهور حياة السكان. وعليها تحمل مسؤولية النتائج الخطيرة التي ستؤدي إليها هذه العقوبات".

وأكد شوانغ في تعليقه على العقوبات الأمريكية على فنزويلا: "نحن نعارض العقوبات الأحادية. والتاريخ أكد أن التدخل الخارجي وفرض عقوبات تعقد الوضع أكثر وغير قادرة على حل المشكلة".

وأضاف شوانغ ردا على سؤال حول ما إذا كانت العقوبات الأمريكية ستؤثر سلباً على التعاون الثنائي، أن" الجانب الصيني سيزيد من التعاون مع فنزويلا في كل المجالات على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة والتنمية المشتركة"، مشيراً إلى أن الصين شريك تجاري واقتصادي مهم لفنزويلا، وأن التعاون الثنائي لسنوات عديدة يجلبُ منافع عملية متبادلة لشعبي البلدين.

وأعلنت الإدارة الأمريكية، مساء أمس الاثنين، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية بي.دي.في.اس.ايه، بهدف زيادة الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ودفعه للتنحي. كما تحظر العقوبات على الأميركيين التعامل مع الشركة.

وتشهد فنزويلا توتراً متصاعداً إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية غوايدو، نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد، وعقب ذلك أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2019