إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وفد حزبي زار سفارة فنزويلا في لبنان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-01-31

جدّد الحزب وقوفه إلى جانب جمهورية فنزويلا البوليفارية التي تدافع عن سيادتها وكرامة شعبها بمواجهة الولايات المتحدة الأميركية التي تتدخل بشكل سافر في الشؤون الداخلية لفنزويلا وتقود انقلاباً ضد الشرعية الفنزويلة متمثلة بالرئيس نيكولاس مادورو المنتخب ديمقراطيا من الشعب،.

واعتبر الحزب أن الهجمة الأميركية على فنزويلا غير مبررة، وهدفها ضرب استقرار هذا البلد ودفعه إلى آتون الفوضى الداخلية، وهذا ان حصل ستكون له تداعيات خطيرة على كل القارة الأميركية، بما فيها الولايات المتحدة.

موقف الحزب جاء خلال زيارة قام بها وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي برئاسة نائب رئيس الحزب إلى مقر السفارة الفنزويلية في بيروت، حيث كان في استقبال الوفد السفير خيسوس غريغوريو غونزاليز وأركان السفارة.

وضم الوفد إلى نائب رئيس الحزب، الرئيس الأسبق للحزب الأمين مسعد حجل، ناموس مجلس، عميد الاقتصاد ومدير دائرة السفارات والأحزاب العربية في عمدة الخارجية.

الوفد أكد وقوف الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى جانب جمهورية فنزويلا البوليفارية ورئيسها نيكولاس مادورو بوجه غطرسة الولايات المتحدة الاميركية التي تقود محاولة انقلابية ضد الرئيس مادورو المنتخب رئيساً بارادة الفنزويليين.

ولفت الوفد إلى أن هذا التدخل الأميركي في شؤون فنزويلا الداخلية، غطرسة عدوانية موصوفة تطيح بمبادىء القانون الدولي وبالمواثيق الدولية التي تنص على احترام سيادة الدول، وهذا ما يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين.

وأعرب الوفد عن ثقته بأن الشعب الفنزويلي الملتف حول الرئيس مادورو، يمتلك من الارادة والعزم والتصميم ما يمكنه من الحاق الهزيمة بأعداء فنزويلا، وافشال كل مخططاتها العدوانية.

من جهته، عبر السفير غونزاليز عن سعادته بزيارة وفد الحزب السوري القومي الاجتماعي، مؤكداً على عمق العلاقات التاريخية، ومشيراً إلى أن الجمهورية البوليفارية سوف تنتصر على المؤامرة الأميركية، مثلماً انتصرت الدولة السورية على الارهاب ورعاته.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تفبرك الأخبار والتقارير الكاذبة حول الوضع فنزويلا وتسخر لهذا الغرض منظومة إعلامية كبيرة، بهدف النيل من عزيمة الشعب، إلا أن هذه المحاولة ستفشل، وثقتنا كبيرة بصلابة شعبنا، وبحكمة القيادة الفزويلية التي تمتلك الرؤية وكل العناصر الكفيلة بإفشال المؤامرة.

وحتم مشدداً على أن الشعب الفنزويلي يقف الى جانب رئيسه نيكولاس مادورو، وإذا أرادت الامبريالية الاميركية المواجهة العسكرية، فهناك أكثر من مليون ونصف المليون فنزويلي مستعدون لهذه المواجهة.

وبعد اللقاء صرح نائب رئيس الحزب لوسائل الاعلام، فقال: زيارتنا اليوم هي رسالة دعم وتأييد للشعب الفنزويلي الصديق، وبأن الحزب السوري القومي الاجتماعي يقف إلى جانب الرئيس نيكولاس مادورو والقيادة الفنزويلية في المعركة التي تخوضها فنزويلا دفاعاً عن سيادتها وكرامة شعبها بوجه عتو وغطرسة ومؤامرات الولايات المتحدة الأميركية.

وقال نائب رئيس الحزب: جمهورية فنزويلا البوليفارية وقفت على الدوام إلى جانب مقاومة شعبنا ضد الاحتلال الصهيوني في لبنان وفلسطين، ووقفت الى جانب سوريا في مواجهة الحرب الارهابية الكونية، ومواقفها تجاه قضيتنا في وجدان شعبنا، لذلك نؤكد حزبنا وكل قوى التحرر والمقاومة الى جانبها بوجه الغطرسة الأميركية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019