إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ايران - استراتيجيتنا الدفاعية هي رفع مستوي الردع

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-02-04

إرنا – قال المساعد التنسيقي لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الإدميرال حبيب الله سياري: إنّ استراتيجية البلاد تتمثل في رفع مستوي القوة الرادعة موضحاً بأنّ القوة الرداعة تعني أن يتمتع البلد بدرجة من القوة بحيث لا يسمح أيّ عدو لنفسه بالاعتداء ويتفهّم تماماً أنّ خطوته ستعود عليه بالضرر أكثر من النفع.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة 'إطلاعات' الصباحية الصادرة في طهران أشار سياري الي مبدأ الإكتفاء الذاتي و تجذره من الثورة وإبّان إنطلاق الحرب المفروضة علي البلاد التي شعرت قوات الجيش خلالها بنقص في قطع غيار الطائرات والقطع الحربية البحرية والمروحيات.

ولفت الي إستشارة الإمام الخميني الراحل في هذا الشأن وتأكيده علي تشمير السواعد وتصنيع القطع المطلوبة التي كانت محظورة منذ آنذاك علي ايران.

وذكّر الإدميرال سياري بتولي الجيش مهام هذا القطاع بنفسه بعد أن كان حكراً علي الأجانب قبل الثورة، فبدأ الجيش الايراني بصيانة وتصليح أساسية للزوارق والمروحيات والدبابات والمدافع ومتابعة هذا النهج بعد انتهاء الحرب والإنتقال الي عملية تحديث العتاد.

وقال: إنّ القائد العام للقوات المسلحة أصدر أمراً الي القوة البحرية بتصنيع مدمرة بحرية فبدأت القوة بذلك، فصممت وبدأت أولاً بتصنيع زوارق قاذفة للصواريخ في ميناء انزلي (شمال) ونجحت في إطلاق أول نوع منها عام 2003 بتصميمٍ فاقَ مثيلتها الاوروبية تطوراً، اُطلق عليها إسم «بيكان».

وأضاف هذا المسؤول العسكري الايراني بأنّ البلاد استمرت في هذا الإنجاز حتي صنعت عام 2006 مدمرة «جَوشَن» وعام 2009 مدمرة «دِرَفش» وعام 2012 مدمرة «دَماوَند» مصرحاً بأنّ البلاد صممت نموذجاً منها قادراً علي حمل الصواريخ والمروحيات في آن واحد.

كما لفت المساعد التنسيقي لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الي تمتع البلاد في الوقت الراهن بقدرة تصنيع غواصتين من طراز«غدير» وطراز«فاتح» من النوع شبه الثقيل.

وبشر سياري بإطلاق الاولي منها في 11 شباط/فبراير الجاري مع التنويه الي الإعداد لانتاج غواصة جديدة من النوع الثقيل.

وخصّ الإدميرال سياري بالقول مقاتلة «كوثر» ذات التقنية العالية وتزوُّد البلاد بطائرات مسيّرة قادرة علي إصابة الصواريخ علي بعد 120 كيلومتراً فضلاً عن تصنيع منظومة صاروخية تشبه منظومة اس 300 بأيدي متخصصين محليين.

وقال: إننا اليوم نواجه حرباً ناعمة ونواجه تهديداً يطلقه ترامب رسمياً ونتنياهو وبن سلمان، داعياً الي ضرورة التعرف علي نوعية وطبيعة التهديدات الموجهة من المنطقة أو خارجها وإعداد سناريوهات متعددة تتلاءم مع شتي الظروف.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019