إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

​"معاريف": الصواريخ التهديد رقم 1 من قطاع غزة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-02-18

وكالات - ذكرت صحيفة "معاريف" الصهيونية أن الصواريخ في قطاع غزة تعتبر التهديد رقم واحد على الكيان الصهيوني، مشيرة إلى أضرارها وآثاراها على الكيان.

وفي مقال نشر بالصحيفة بعنوان "الطريق أصبح في اتجاه واحد: التصعيد"، كتبت "معاريف" أنه "في الوقت الحالي يبدو أن الطريق يؤدي في اتجاه واحد التصعيد، فهناك تصاعد للمواجهات عند الخط الزائل والحرائق ستعود بعد انتهاء الأمطار، وجدل حول سياسة الحكومة ضد قطاع غزة حيث يتعرض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للهجوم من اليمين والوسط وينظر إليه على أنه ضعيف في مواجهة غزة".

وأشارت إلى أنه بعد 10 أشهر من المواجهات ومسيرات العودة لكنه لا يوجد أي تقدم سياسي في الأفق، مضيفةً "يبدو أن كلا الطرفين يعتقدان أن تسوية جديدة لن تتحقق إلا بعد مواجهة عسكرية".

ولفتت "معاريف" إلى الجولة الأخيرة من التصعيد بين المقاومة والاحتلال التي اندلعت قبل أشهر قليلة، معترفة أن هذه الجولة "أمر مزعج ومقلق حول قدرة الجيش الصهيوني على الاستجابة لتهديدات الصواريخ من قطاع غزة".

وأردفت أنه "رغم تهديد الأنفاق يبقى التهديد الصاروخي هو التهديد رقم واحد، حتى في مواجهة مع عدو محدود مثل المقاومة بغزة فإن الضرر التراكمي له آثار إضافية للأمن والاقتصاد والمطارات والموانئ والأهم من ذلك على المغتصبين".

وذكرت الصحيفة أنه في الجولة الأخيرة من التصعيد أطلقت حماس نحو 500 صاروخ في يوم واحد، وفي السنوات الأخيرة أدى التركيز على تهديد الأنفاق والاعتماد على نظام القبة الحديدية إلى التأثير واستنزاف القدرات الهجومية التي كانت بمستوى عالٍ جدًا في وحدات الهجوم في القيادة الجنوبية وفرقة غزة".

وأردفت "معاريف" أن هذا ينطبق أيضًا على الأحداث الصغيرة مثل عمليات إطلاق قذائف الهاون على المغتصبات المحيطة بقطاع غزة دون أن يتم الرد عليها من بالغارات من الجو الهواء أو من الأرض.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019