إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

يديعوت: مغتصبو غلاف غزة عاشوا أسوأ لياليهم

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-03-25

وكالات - قالت صحيفة يديعوت أحرنوت الصهيونية إن ليلة السبت كان من أسوأ الليالي التي مرت على منطقة "كرم أبو سالم" بغلاف غزة منذ بدء المظاهرات عند السياج الحدودي في قطاع غزة.

ووصفت الصحيفة ليلة أمس السبت، بأنها أسوأ ليلة مرت على منطقة غلاف غزة، قائلاً: "ليلة الانفجارات في كرم أبو سالم، ليلة بلا نوم في غلاف غزة، لقد شهد مغتصبو هذه المنطقة أسوأ ليلة منذ بدء المظاهرات عند السياج الحدودي في قطاع غزة قبل عام".

وأضافت أنه تم إلقاء عشرات العبوات المتفجرة والألعاب النارية أثناء المظاهرات الليلية واستمرت الانفجارات طوال الليل، موضحة أن العديد من الطلاب الصهاينة لم يتمكنوا من النوم ولم يتوجهوا للمراكز التعليمية في الصباح.

وأشارت الصحيفة إلى أن المغتصبين عانوا الليلة الماضية من صدمة شديدة بعد ليلة صاخبة، بنما تحدث رئيس المجلس الإقليمي أشكول، غادي ياركوني، مع كبار المسؤولين العسكريين في المنطقة حول الوضع الصعب في المغتصبة وطالب بالتدخل الفوري لإيجاد حلول.

وأعلنت وحدة الإرباك الليلي، عن تصعيد عملها، بحيث يكون الإرباك هذا الأسبوع إرباكًا شاملًا، على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة.

وقالت الوحدة في بيان لها، "في ظل تغول العدو على المشاركين في مسيرات العودة وايقاع شهداء وإصابات بالعشرات، وفي ظل تمادي العدو بحصاره لقطاع غزة وتباطؤ الوسطاء، فإن وحدات الارباك الليلي وفي إطار مشاركتها في المقاومة السلمية تعلن تصعيد فعاليات الإرباك".

وأوضحت أن الإرباك سيبدأ كل يوم الساعة السابعة مساءً وسيستمر حتى ساعات الفجر، بالقرب من التجمعات العسكرية والاستيطانية، مؤكدة أنه سيتم مضاعفة أعداد البالونات الحارقة، في ساعات النهار.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019