شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2019-04-10
 

«دودو من عودو» أيها التوماسيون!

الياس عشي - البناء

في غمرة الحديث عن الفساد والفاسدين، وعن هدر الأموال الذي فاق كلّ تصوّر، وعن المليارات والحسابات السرّيّة، وعن الأسماء المتداولة حيناً فوق الطاولة، وأحياناً تحت الطاولة،

في غمرة كلّ ذلك تذكرت رجلاً في مدينة «جرسي» يُدعى «توماس»، ذهب إلى الشرطة، وقدّم بلاغاً بأنّ سيارته قد سُرقت، وقد تبيّن للشرطة، بعد البحث، أنّ هذه السيارة قد سرقت مرة من قبل، وأنّ سارقها هو «توماس» نفسه!

وصدق المثل الشائع: دودو من عودو!


 

جميع الحقوق محفوظة © 2019 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه