شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2019-07-15
 

العرب لا يقرأون... وإن قرأوا لا يفهمون

الياس عشي - البناء

في مقابلة أجرتها إحدى وكالات الأنباء مع عرّاب الصهيونية لويس برنارد بتاريخ 2005/5/20 قال فيها:

«إنّ الحلّ السليم للتعامل مع العرب والمسلمين هو إعادة احتلالهم واستعمارهم وتدمير ثقافتهم الدينية … ، ولا مانع، عند إعادة احتلالهم، أن تكون مَهمّتنا المعلنة هي تدريب شعوب المنطقة على الحياة الديمقراطية»!

أن ينبري الغرب، ومعه إسرائيل «رائدة الديمقراطية في العالم!»، لترجمة ما اقترحه لويس برنارد تأكيدٌ على حقيقتين:

الأولى: أنّ الغرب يقرأ، ويؤرشف، ويخطّط، وينتظر اللحظة المناسبة للانقضاض على العالمين العربي والإسلامي لا لتدمير ثقافتهم الدينية فحسب، وإنما لمصادرة ثرواتهم وتدجينهم ومنعهم من التقدّم والازدهار.

الثانية: أنّ العرب، وعلى رأسهم الحكّام، لا يقرأون، وإن قرأوا لا يفهمون، وإن فهموا أداروا ظهورهم «يشحدون النصر من عنده تعالى» كما يقول نزار قباني.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2019 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه