إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عميد الخارجية إلتقى وكيل الأمين العام ـ المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-08-04

بحث عميد الخارجية الأوضاع الانسانية للنازحين السوريين مع وكيل الأمين العام ـ المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش الذي أكد بأن الأمم المتحدة تولي أهمية كبيرة للعمل الإنساني، وترى ضرورة أن تتهيأ ظروف عودة النازحين.

أما عميد الخارجية فشدّد على أن عودة النازحين السوريين إلى بيوتهم ومناطقهم، تضع حداً لمعاناتهم الإنسانية، والأمم المتحدة مُطالبة بالدفع في هذا الاتجاه، إنطلاقاً من التزاماتها الانسانية.

وأكد عميد الخارجية أنّ ظروف عودة النازحين مهيأة، والدولة السورية تقوم بكل ما عليها لتحقيق عودتهم، غير أن أطرافاً دولية تضغط لعرقلة عودتهم، من خلال الترهيب والتخويف، ومن خلال التهديد بقطع المساعدات عنهم، ولذلك نرى لزاماً أن تتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها في هذا الخصوص والقيام بالخطوات المطلوبة.

ورأى عميد الخارجية أن من موجبات اتمام الدور الانساني الذي يقع على عاتق الأمم المتحدة، القيام بخطوات فاعلة وضاغطة لرفع العقوبات وفك الحصار الاقتصادي عن سورية، لأنه حصار جائر وغير مشروع، ويشكل تجاوزاً واستهتاراً بالإرادة الدولية التي تمثلها الأمم المتحدة.

هذا، واتفق الجانبان على مواصلة اللقاءات والحوار بشأن العديد من المواضيع.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2019