شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2019-08-08
 

الامينة هيام محسن لا نقول وداعاً لمن هي باقية

الامين لبيب ناصيف

عندما يحكي تاريخنا عن المرأة السورية القومية الاجتماعية، تفانياً وحضوراً وتميّزاً، يحكى اولاً عن عقيلة سعادة الفوّاحة بعطر النهضة، الامينة الاولى، ويحكى كثيراً ايضاً عن الرفيقات الاستشهاديات، وعن امينات ورفيقات كان لهن حضورهن الجميل في تاريخ الحزب.

كنت عرفت الامينتين الراحلتين ادما ناصيف حمادة وسهام بشير جمال، الرفيقة المميزة رؤوفة الاشقر، والعديدات من امينات ورفيقات كنت كتبت عن البعض منهن وارجو ان يمدني الله بالعافية فاكتب عن الكثيرات.

الامينة هيام نصرالله محسن لم تكن مميّزة، فقط، بالتزامها ووعيها المتقدمين، وبسويتها العقائدية والادبية، انما، وهذا الاهم، بمقدار تجسيدها لفضائل النهضة، واخذها الحزب قضية عظيمة تستحق ان نتفانى في سبيلها، مما جعلها تصل في توليها للمسؤوليات الى ترؤس اعلى سلطة في الحزب: المجلس الاعلى.

عن الامينة هيام نشرت العديد من المقالات والمقابلات، كما اتيت على ذكرها في كثير من النبذات، وفي حلقات "سيرتي ومسيرتي"، وكثيراً ايضاً عن الامين عبدالله محسن، وعن تميّزه في كل مسيرته الحزبية النضالية، وكم تمنيّت ان اجلس تكراراً الى الامينة هيام فأدوّن لها المآثر الرائعة التي عرفتها عن سعاده، وقد كان لصيقاً بالعائلة، كثير التردد الى منزل صديق الحزب الراحل اسكندر نصرالله، المطل على الضاحية الجنوبية، وعلى البحر، المحاط بالاشجار والحدائق، فيخلد الى الراحةـ، يفكر في تلك القضية العظيمة التي آل على نفسه ان يرتبط بها قضية مقدسة لامة تستحق من ابنائها، الكثير من التفاني والتضحيات والوفاء الكبير.

سيحكى عن الامينة هيام الكثير، من ابنائها، من حفيدتها الرفيقة الواعدة ديما، من كل من عرفها من رفقاء ورفيقات على مدى الوطن وبلاد المهجر، ومن كل من يرغب ان يطلع او يبحث او يغوص في دور المرأة القومية الاجتماعية، فيكون

للامينة هيام الموقع المتقدم والحضور الرائع، والمثال الحي عن كيف كان سعاده يبني اعضاء الحزب، وكيف كان يطلب من رفيقاته (كما رفقاءه) ان يمضوا صعداً في درب التفاني لحزب يجب ان ينمو وان ينتصر.

للامينة هيام الف تحية من رفيق عرفك منذ الستينات وبقي يحبك ويفخر بك، ويرفعك مثالاً رائعاً للمرأة القومية الاجتماعية.



 

جميع الحقوق محفوظة © 2019 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه