إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

كابوس لا ينتهي.. انفاق غزة تثير جدلاً حاداً بين المرشحين الصهاينة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-08-30

وكالات - لازالت أنفاق قطاع غزة تشكل كابوساً للصهاينة، بل أصبحت مادة للمناكفة السياسية وتبادل الاتهامات بين المرشحين الصهاينة.

في السياق، رفض رئيس هيئة الأركان السابق، بيني غانتس، الاتهامات الموجهة له بخصوص عدم إبلاغه للمستوى السياسي في "إسرائيل" بخطورة الأنفاق، التي حفرتها حركة حماس قبل عدوان 2014 على قطاع غزة.

واضاف غانتس، إن قادة الجيش قامت بإبلاغ المستوى السياسي قبل العملية وخلالها بخطورة الأنفاق وحجمها.

وأشار إلى أنه قبل حوالي عام من عدوان 2014، بدأ الجيش الإسرائيلي في تطوير الأدوات اللازمة للتعامل مع تهديد الأنفاق، مؤكداً أنه تم نقاش قضية الأنفاق مع المجلس الوزاري ولجنة شؤون الأمن والخارجية، وقبل العدوان بعام، تم تدمير أربعة أنفاق، ولكن المستوى السياسي يحاول الهرب من مسؤولياته عن تلك الفترة.

وعندما سئل غانتس عما إذا كان قد فوجئ بقوة حماس النارية، أجاب: "حتى الآن لست متفاجئًا.. أقترح أن لا تحاول كل من حماس وحزب الله المساس بإسرائيل.. يجب أن لا نذهب للحروب".

واختتم تصريحاته قائلاً "إذا وقعت الحرب بالتأكيد سنفوز".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019