إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عمدة التربية والشباب خرّجت مخيم أشبال وزهرات مديرية ينطا التابعة لمنفذية راشيا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-08-29

خرّجت عمدة التربية والشباب مخيم الأشبال والزهرات دورة "فلسطين مقاومة لا مساومة" الذي أقامته مديرية ينطا التابعة لمنفذية راشيا ,شارك فيه العشرات من الأشبال والزهرات من أبناء البلدة، وتخلل المخيم سلسلة أنشطة ثقافية ورياضية.

‎حضر حفل التخريج ممثل مركز الحزب ناموس مجلس العمد، منفذ عام راشيا وأعضاء هيئة المنفذية، مدير مديرية ينطا وهيئة المديرية، آمر المخيم وهيئة المخيم.

كما حضر محمود عمار ممثلاً رئيس بلدية ينطا، رئيس بلدية بكيفا ياسر خليل، حسن عمار وبسام حاطوم عن عن الحزب التقدمي الاشتراكي والكشاف التقدمي، هايل مظفر عن حزب التوحيد العربي، سالم اشتي عن لجنة وقف ينطا، المختار صالح صعب والمختار رياض كمال وجمع من القومين والأهالي والأصدقاء.

بعد النشيدين اللبناني والسوري القومي الاجتماعي، قدم المشاركون عروضاً رياضية وفنية وثقافية.

ألقت كلمة المشتركين الزهرة جنى أبو قلفونه فقالت: قضينا أوقاتاً ونحن ننشد لبلادنا وننهل من تعاليم النهضة والفكر النيّر.

وتابعت: نحن الآن لسنا كما أتينا قبل أسبوع إلى المخيم، فقد كبرت بلادنا في قلوبنا وعقولنا، وختمت سنكون أوفياء لكم وسنحفظ ما تعلمناه في المخيم، بأن نعمل لبلادنا بعزم وحب وإخلاص.

وألقت الرفيقة إيمار الحلبي كلمة هيئة المخيم فقالت: نحن اليوم رفقاء وأهالي وأشبال نجسد وحدة روحية تعّبر عما في النفوس من حق وخير وجمال. كانت أيام قليلة بعددها لكنها زودتنا بمعين من نهضة تنقلنا من الفوضى الى النظام ومن الشك الى اليقين.

وتوجهت بالشكر للأهالي على ثقتهم وارسال أبنائهم الى المخيم، وقالت: سوف نبقيهم في ثنايا ضلوعنا ومجرى عروقنا وسوف نجعل منهم واياكم نسوراً ترتقي قمم المجد، ان النبت الصالح من حسن التربية، وإنكم أهل أفاضل من شعب حي كريم.

‎وألقى الشاعر الرفيق وائل ملاعب قصيدة قومية بالمناسبة.

وفي الختام القى ناموس مجلس العمد كلمة المركز فقال:

هنا مصنع الرجال ومصنع الإرادات الفولاذية وهنا بداية الطريق في مسيرة النهضة السورية القومية الاجتماعية. وأنتم ايها المتخرجون أتيتم الى هنا ليس لقضاء فترة نقاهة أو تسلية أو للتنزه بل لتتمرسوا في النضال لمواجهة أعداء الأمة السورية.

وخاطب المتخرجين: أنتم أبطال المسيرة في حركة الصراع الدائمة، نحو تحقيق الأهداف الكبرى والغاية النبيلة وإقامة نظام العدل والمساواة.

‎وقال: عليكم الرهان يا أجيال النصر الآتي أن تحملوا راية الحزب وتجاهروا بمسيرته ومبادئه وتاريخه المرصّع بدماء الشهداء وجراح المناضلين وصلابة الرفقاء والرفيقات.

وأشار إلى أن الحزب السوري القومي الاجتماعي يقوم بمهام الدفاع عن الأمة وهو يخوض اليوم المعارك في أدلب الى جانب الجيش السوري والقوى الحليفة ونسجل معاً الانتصارات الكبيرة.

‎ وتوجه بالتحية إلى شهداء الحزب الذين رسموا تاريخه بصفحات العز القومي.

كما اثنى على دور المسؤولين الإداريين وكل الذين ساهموا في انجاح هذه الدورة.

‎وأختتم حفل التخرج بتأدية التحية من قبل المشاركين على وقع النشيد الرسمي للحزب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019