إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب يجدد رفضه وإدانته للإتفاق الأميركي ـ التركي باقامة ما يسمى "المنطقة الآمنة" داخل الأراضي السورية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-09-08

أصدرت عمدة الإعلام البيان التالي:

يدين الحزب السوري القومي الاجتماعي، قيام الولايات المتحدة الأميركية وتركيا بتسيير "دوريات" مشتركة في منطقة الجزيرة السورية، ويرى في هذا التطور الخطير، إصرار من الاحتلالين الأميركي والتركي على مواصلة العدوان الارهابي ضد سورية.

يجدد الحزب السوري القومي الاجتماعي رفضه وإدانته للإتفاق الأميركي ـ التركي باقامة ما يسمى "المنطقة الآمنة" داخل الأراضي السورية، ويؤكد بأن كل الإجراءات التي تتم وفقاً للإتفاق المذكور، إنما هي أعمال عدوانية موصوفة، وأن للسوريين حق مشروع يكفله القانون والمواثيق الدولية بالتصدي للعدوان ومقاومته.

إننا وإنطلاقاُ من ايماننا الراسخ بحقنا في الدفاع عن أرضنا وشعبنا، نؤكد بأن قوى الاحتلال والعدوان، بكل عتوها وارهابها، لن تستطيع فرض إملاءاتها ومعادلاتها على أي منطقة سورية، خصوصاً أن الدولة السورية حاسمة في قرارها ببسط السيادة على كامل أراضيها، وبأن الجيش السوري بموازرة القوى الرديفة والحليفة، لن يتوقف عن تحقيق الانجازات والانتصارات، حتى سحق الارهاب وطرد كل غاز ومحتل.

إن مقاومة الاحتلال والعدوان حق مشروع، ونحن متمسكون بهذا الحق، وخيارنا المقاومة حتى تحرير كل شبر محتل ومستلب من ارضنا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019