إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس الحزب عقد إجتماعين في بيروت والبقاع لهيئات المنفذيات والمديريات والمفوضيات

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-09-06

في اطار الخطة الحزبية المقررة، ولعرض مضمونها أمام الهيئات المسؤولة في المنفذيات والمديريات والمفوضيات المستقلة والوحدات التابعة لها، عقد رئيس الحزب سلسلة من الاجتماعات شملت عددا من المنفذيات والمديريات المستقلة.

بيروت

ففي قاعة فردان في بيروت، عقد سعد إجتماعاً لهيئات المديريات والمفوضيات التابعة لمنفذيات بيروت والمتن الجنوبي والطلبلة الجامعيين في بيروت ومديرية الجامعة اللبنانية ـ الحدث.

حضر الإجتماع إلى جانب رئيس الحزب، نائب الرئيس، عميد الداخلية، عميد الإذاعة، عميد العمل والشؤون الاجتماعية، عميد التربية والشباب، ناموس المجلس الأعلى، منفذ عام بيروت وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام المتن الجنوبي وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام الطلبة الجامعيين في بيروت وأعضاء هيئة المنفذية، مدير مديرية الجامعة اللبنانية ـ الحدث وأعضاء هيئة المديرية، إضافة لهيئات المديرية والمفوضيات التابعة للمنفذيات المذكورة.

البقاع

وفي قاعة الشهيد مالك وهبي في النبي عثمان ـ البقاع، عقد رئيس الحزب إجتماعاً لهيئات المديريات والمفوضيات التابعة لمنفذيتي البقاع الشمالي والهرمل، بحضور نائب رئيس الحزب، عميد الداخلية، عميد الإذاعة، عميد العمل والشؤون الاجتماعية، ، منفذ عام البقاع الشمالي وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام الهرملا وأعضاء هيئة المنفذية.

وخلال الاجتماعين طلب رئيس الحزب من الهيئات إتمام كل الخطوات المتصلة بانتخابات المجلس القومي، وتنفيذ القرارات والتوجيهات المركزية بتمكين كل القوميين الاجتماعيين من الإنتظام وممارسة حقهم الانتخابي، مشدداً على أنّ الإنتظام في العمل الحزبي هو الأساس، وأن قرار مركز الحزب باعطاء حق الانتخاب لجميع القوميين، هو فرصة لأي منقطع عن العمل كي يعود إلى الإنتظام والقيام بواجباته الحزبية.

وشدّد رئيس الحزب، على أن القوميين ينتمون إلى قضية تساوي وجودهم، وهذا يرتب عليهم اعباء كبيرة ومسؤوليات، وهم جديرون بتحمل الأعباء في سبيل انتصار الحزب وقضيته.

وتطرق رئيس الحزب خلال الاجتماع إلى حال الأمة والهجمة الشرسة التي تتعرض لها، مؤكداً على أن حزبنا سيظل في الخط الأمامي دفاعاً عن شعبنا وبلادنا، ولتحقيق أهدافنا وغايتنا الكبرى، وطريق النضال شاقة وطويلة، وخيارنا هو السير على هذه الطريق، بارادة مصممة وعزيمة لا تلين، والقوميون الاجتماعيون معروفون بعشق التحدي ومواجهة الأخطار.

أضاف: نحن حزب نهضة، ومشروع النهضة يشمل كل المناحي والعناوين التي تحقق لأمتنا وشعبنا الحياة الحرة. وفرادة حزبنا، أنه حزب فكر وثقافة وفي الوقت ذاته حزب صراع ومقاومة، لذلك نحن معنيون بأن نكون جميعاً في حالة استنفار لإنجاز خطتنا الحزبية، إن لناحية اتمام الاستحقاقات الداخلية، أو لناحية الدور القومي والوطني على المستويات كافة.

وأكد، أن أولويات الخطة متلازمة، وكل قومي من موقع مسؤولياته يجب أن يكون مستنفراً لإنجاح ورش العمل والمؤتمرات الفرعية والنوعية، وبذات الوقت للقيام بالدور المطلوب في كل الميادين، لا سيما في مواجهة العدوان والارهاب وفي مواجهة مخطط تصفية المسالة الفلسطينية ولإسقاط كل مشاريع التفتيت والتقسيم والآفات الطائفية والمذهبية والاتنية.

واستمع رئيس الحزب والوفد المركزي إلى آراء واقتراحات اعضاء الهيئات واسئلتهم، والتي تطرقت إلى مختلف المواضيع، وقد سدد رئيس الحزب كل الأسئلة، وأعاد التأكيد على دعوة القوميين لكي يكون على أعلى درجات الجهوزية لخوض غمار التحدي على طريق انتصار قضيتنا القومية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019