إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

جيش العدو يدرس إمكانية إلغاء صفارات الإنذار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-12-19

وكالات - يناقش الجيش الصهيوني في هذه الأيام جدوى تفعيل صفارات الإنذار، وبخاصة بمناطق غلاف غزة، بالنظر إلى الضرر النفسي والجسدي الذي تلحقه بالمستوطنين.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الجيش يدرس إلغاء صفارات الإنذار والاكتفاء بأداء منظومة القبة الحديدية، نتيجة كثير من الإصابات الناتجة عن تفعيل الصافرات والهروب نحو الغرف الآمنة.

ووفقاً للصحيفة، طرح ضباط كبار في الجيش هذا الخيار، وفق معطيات الإسعاف الصهيوني ، والتي بينت ارتفاعاً كبيراً في عدد المصابين جراء الهلع من الصافرات في غلاف غزة وغالبيتهم ليسوا بسبب سقوط الصواريخ، ولكن جراء الهلع النفسي الذي تحدثه هكذا صافرات وكذلك السقوط خلال الهروب للملاجئ.

وفي المقابل، تفضل الجبهة الداخلية الصهيونية عدم المجازفة بهكذا خطوة ومواصلة السياسة القائمة، مشيرة الى أن ثمن سقوط صاروخ في تجمع سكاني والتسبب بقتلى حتى لو كانت الفرصة ضعيفة يطغى على جميع مصابي الهلع والأذى الجسدي.

بينما قالت الصحيفة إنه وفي حال المصادقة على قرار الإلغاء فسيستثنى منه ساعات الطوارئ والحروب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020