إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

جيش العدو يزعم تطوير منظومة لاعتراض الصواريخ بأشعة الليزر

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2020-01-09

وكالات - زعم الجيش الصهيوني انه أنهى مؤخراً من تطوير منظومة جديدة لاعتراض الصواريخ والتهديدات في الأجواء بواسطة أشعة الليزر.

واعتبرت صحيفة يديعوت أحرونوت، أن نجاح المنظومة- تقدم صهيوني بعد عقود من المحاولات-، إذا أثبتت لأول مرة قدرتها على اعتراض الصواريخ المضادة والقذائف بواسطة الليزر، بعدد غير محدود وبدون إنذار.

وأشارت إلى أن التقدم الصهيوني في المنظومة يأتي بعد عقود من المحاولات غير المجدية والمشاريع الفاشلة والجهود المشتركة مع الولايات المتحدة التي فشلت في اعتراض الصواريخ باستخدام أشعة الليزر.

وأوضحت الصحيفة أنه خلال ستة أشهر سيُبنى مختبر من شركتي الصناعات الدفاعية رافائيل و إلبيت، لإجراء المزيد من التجارب على المنظومة.

ولفتت إلى أن في نهاية العام ، سيتم إنشاء أول أجهزة إرسال ليزر للتجربة الفعلية على الأرض عند حدود قطاع غزة، على أمل أن تنجح.

ونوهت إلى أنه في المرحلة الأولى، من المتوقع أن يعترض النظام ثلاثة أنواع من التهديدات: قذائف الهاون وصواريخ متوسطة المدى يصل مداها إلى 40 كم وطائرات بدون طيار وطائرات وصواريخ مضادة للدبابات - بما في ذلك الصواريخ الموجهة مثل الكورنيت.

وأوضحت الصحيفة أنه من المتوقع أيضًا أن يعترض النظام الصواريخ بعيدة المدى وحتى الصواريخ التي تطلق على مسافة مئات الكيلومترات ، أي من دول مثل سوريا ولبنان.

ووفقاً للصحيفة، فإن وزارة الجيش تخطط على مدار العقد المقبل إلى زيادة استخدام منظومة الليزر في العربات المدرعة أو الشاحنات التي ستنتقل إلى ساحة المعركة لحماية القوات البرية، كما أنها تسعى لتثبيت النظام على حاملة طائرات.

وأشارت إلى أن المنظومة سيتم تثبيتها على الطائرات في الجو، حيث من المقرر تركيبه على طائرات هيركوليس المسيرة التابعة للقوات الجوية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020