شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2020-01-09
 

من وحي سعاده

الامين لبيب ناصيف

رغم كل ما قيل او يُـقال

وفي الواقع الخطير الذي يواجه الحزب، لبنان والامة

نرفع الصوت:

هو حـزبـنـا

نحتفظ به في بؤبؤ العين ونبقى له اوفياء.

*

لتهدر اصواتكم في كل الساحات

لتحي المقاومة

ولتسقط أميركا


 

جميع الحقوق محفوظة © 2020 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه