إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

بوريل يتابع اتصالاته المكثفة بحثاً عن تهدئة بالشرق الأوسط

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2020-01-10

آكي - في إطار النشاط الدبلوماسي الأوروبي المكثف، أجرى الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيف بوريل ليل أمس اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وبحث المسؤولان الأوروبي والأمريكي التطورات الحالية في الشرق الأوسط وليبيا.

وأوضح بوريل، عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، أنه أبلغ محدثه الأمريكي عزم الأوروبيين على العمل مع كافة الشركاء للبحث عن حلول للملفين الليبي والإيراني.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى ضرورة مواصلة العمل الدولي الجماعي من أجل إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

ويحتل الملف الليبي مكان الأولوية بالنسبة للاتحاد الأوروبي، “يجب التوصل إلى وقف فوري للأعمال القتالية ووقف دائم لإطلاق النار، فالأمران حاسمان بالنسبة للأمن الإقليمي والأوروبي”، وفق كلام المسؤول الأوروبي.

وتوافق بوريل وبومبيو على الحفاظ على اتصال وثيق.

ويأتي اتصال بوريل بوزير الخارجية الأمريكي في إطار اتصالاته الدبلوماسية المكثفة قبل ساعات من انعقاد اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الاستثنائي بعد ظهر اليوم في بروكسل.

وكان بوريل اتصل يوم أمس برئيس الوزراء العراقي عادل بعد المهدي.

وكان مصدر أوروبي مطلع قد أكد لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن الاتحاد سيعمل مع كافة الشركاء الدوليين على ممارسة الضغط على كافة الأطراف المنخرطة سواء في تصعيد التوتر بين الولايات المتحدة وايران أو في ليبيا.

ومضى قائلاً: “عندما يحصل تصعيد أو تدهور أمني لا يمكن القاء اللوم وتحميل المسؤولية لطرف واحد فقط”.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020