إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وفد من منفذية السويد زار السفارة السورية في استوكهولم مهنئاً السفير الجديد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2020-01-14

زار وفد من منفذية السويد مقر السفارة السورية في ستوكهولم، لتهنئة الدكتور حمزة الدواليبي بمناسبة تسلمه مهامه سفيراً جديداً لسورية في السويد.

ضم وفد منفذية السويد إلى المنفذ العام، ناظر الإذاعة، وعدد من القوميين وكان في استقبال الوفد إلى جانب السفير الدواليبي، الوزير المستشار الدكتور تميم ملكو والمستشار مريم شقرا.

جرى خلال الزيارة التطرق إلى عدد من المواضيع، حيث شدد المجتمعون على أهمية التمسك بالخيارات الوطنية والاستمرار في مواجهة الحرب الارهابية الكونية التي تتعرض لها سورية، وحق الدولة السورية في تحرير تثبيت سيادتها على كامل ارضها، واستخدام كافة الوسائل المتاحة لدحر الارهاب وافشال مشاريع القوى المعادية.

وعرض الوفد الحزبي لدور القوميين في المغتربات وجهودهم من أجل وحدة كلمة المغتربين من أبناء أمتنا وحشد طاقاتهم نصرة لبلادنا بمواجهة ما تتعرض له من احتلال وارهاب ومشاريع تصفية وتفتيت وتقسيم. وشدّد على أهمية التواصل والتلاقي بين أبناء شعبنا في الاغتراب والحرص على تقديم صورة تعكس دورهم البناء في المجتمعات والدول والمضيفة، خاصة في السويد.

ولفت الوفد الحزبي إلى أن الحرب الارهابية على سورية قتلت البشر ودمرّت البنى التحتية والحقت اضراراً بالغة بالصروح والآثار الثقافية، غير أن سورية رئيساً وقيادة وجيشاً وشعباً انتصرت على الارهاب ورعاته، وانتصرت على مشاريع التفتيت وستنتصر باعادة الإعمار وتحقيق الانماء والازدهار على جميع الصعد والمستويات

بدوره شكر السفير الدواليبي الوفد الحزبي على الزيارة، وأعرب عن تثمينه لمواقف الحزب السوري القومي الاجتماعي ودوره في المعركة ضد الإرهاب واسقاط مشاريع داعميه.

وأشاد السفير الدواليبي ببطولات الجيش السوري والقوى الصديقة والحليفة والرديفة ووقوفهم جنبا إلى جنب في معركة التصدي لقطعان الإرهاب، مؤكداً بأن صمود سورية وثباتها أفشل أهداف الحرب الارهابية على سورية وكل المخططات والمشاريع المعادية.

واعتبر الدواليبي أن الدول التي رعت ودعمت الارهاب لتدمير سورية واسقاطها من معادلة المنطقة والعالم، هذه الدول الراعية للارهاب هي التي تلقت هزيمة مدوية، ونحن على ثقة بأن سورية باتت قريبة من اعلان النصر النهائي على الارهاب ورعاته.

وقدّم الدواليبي شرحا عن عمل ونشاط السفارة على كل الصعد، خصوصاً لجهة متابعة شؤون أبناء الجالية من دون تمييز، بما يعزز روحية الوحدة وارتباطهم بالوطن الأم.

واشار السفير السوري إلى أن سفارة الجمهورية العربية السورية في السويد لن تدخر جهداً في العمل من اجل مصلحة سورية، وبأن الجالية السورية معنية بنقل الصورة الحقيقية لما تعرضت له سورية من حرب ارهابية كونية، وتوضيح هذه الصورة للرأي العام السويدي والمساهمة في اعادة اعمار ما خربه الارهاب في سورية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020