إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

ستولتنبرغ يؤكد على أهمية ناتو لحماية أمن أوروبا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2020-01-21

آكي - عبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، عن قناعته الراسخة بأن المؤسسة الأطلسية تلعب “دوراً محورياً” في الدفاع عن أمن أوروبا.

وكان يانس ستولتنبرغ يتحدث اليوم أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، حيث تطرق النقاش إلى مواضيع الدفاع المشترك والأوضاع في الشرق الأوسط وليبيا ومحاربة الإرهاب والتهديدات الروسية والصينية والانفاق الدفاعي الأوروبي وتداعيات انسحاب بريطانيا من الاتحاد (بريكست).

ولا يرى حلف ناتو أي مشكلة في تعزيز الدفاع الأوروبي المشترك طالما بقي مكملاً للحلف ولم يُطرح كمنافس له، حيث “يبقى الحلف حجر الأساس في الدفاع عن أمن أوروبا”، وفق كلامه.

وحذر الأمين العام للحلف من أي محاولة لضرب العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، لأن الأمر سيؤثر، برأيه على الأمن عبر الأطلسي وسيضعف أوروبا بأكملها.

وحول الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط خاصة العراق، أكد ستولتنبرغ على أهمية العمل من أجل منع عودة تنظيمة (داعش).

ومضى قائلاً: “إذا لم نعمل اليوم، فسنضطر للقتال غداً وهذا ما لا يريده أحد”.

ودافع المسؤول الأطلسي عن عمل الحلف في مجال تدريب القوات العراقية والأردنية وبناء القدرات الدفاعية للبلدين.

أما بالنسبة للوضع في ليبيا، فقد عبر عن تأييد ناتو لمقررات مؤتمر برلين ولحل سياسي في ليبيا.

واستخدم ستولتنبرغ الموضوع الليبي للدلالة على أهمية العمل على ضفتي الأطلسي، حيث قال: “تتذكرون أن تدخل الحلف في ليبيا عام 2011، سواء كان جيداً أو سيئاً، كان بناء على مبادرة دول أوروبية مثل فرنسا وبريطانيا”.

وأضاف أن إرادة فرنسا وبريطانيا لم تكن لتتحقق دون وجود الحلف.

ورداً على أسئلة نواب أوروبيين بشأن تصرفات تركيا المقلقة، وهي عضو في حلف شمال الأطلسي، أكد ستولتنبرغ على أن أنقرة تبقى “حليف هام وشريك في الحرب ضد الإرهاب ومحاور مهم” لحل مشكلات المنطقة.

وأقر بوجود خلافات بين دول الحلف بالنسبة للتعامل مع الوضع في سورية، موضحاً أنه يؤيد حلاً سلمياً سياسياً للأزمة في هذا البلد.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020