إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

من رفقاء المهجر

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2020-04-23

إقرأ ايضاً


ما سنعرضه من أسماء ومعلومات عن رفقاء عرفتهم ناشطين في المهاجر، ليس نبذه بقدر ما هي إضاءة موجزة تعريفية سريعة، فإما أن نكتب عنهم لاحقاً، أو يكتب غيرنا.

*

الرفيق سليمان الخال

أوردت "صوت النهضة" في عددها 1083 بتاريخ 15 كانون الثاني 2007، الخبر التالي:

" توفّي في ولاية أوريغون(1) في الولايات المتحدة الأميركية عن عمر ناهز الثامنة والسبعين، الرفيق سليمان الخال، وذلك في السابع من أيار عام 2006، وقد أُقيم له جناز في بلدته عمار الحصن في الثاني عشر من أيار، حيث مثّل منفذية الحصن ناظرا المالية والعمل د. نضال منصور وسعادة سعادة، وترأّس الجناز المطران بولس بندلي مطران عكار وتوابعها".

*

الرفيق سليمان الخال من مواليد قرية عمار الحصن – منطقة تلكلخ – حمص 1928. تعلّم في الكلية الوطنية في طرابلس وحاز على الشهادة الثانوية عام 1947.

انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1944، وعمل على نشر مبادئه في قريته وفي القرى المجاورة. غادر أرض الوطن عام 1949 إلى الولايات المتحدة بعد حصوله على إذن سفر من حضرة الزعيم شخصياً، وقبل أن يغادر المطار قبّل أرض الوطن قائلاً: عهداً أن استمر في العمل من أجل قضية الأمة حتى آخر يوم في حياتي.

العهد الذي قطعه الرفيق سليمان على نفسه، جعله ينشط حزبياً في دنيا الاغتراب، ناشراً مبادئ وعقيدة الحزب بين المغتربين، كما تصدّى للدعاية الصهيونية هناك، ما جعل السلطات الأميركية تحقّق معه أكثر من مرّة، مخضعة مكالماته الهاتفية للرصد ومراقبة نشاطاته... إلا أنّ كل هذه الضغوط لم تنل من عزيمته واندفاعه إلى أن وافته المنية ".

هوامش:

(1) المعروف أنّ ولاية أوريغون شهدت حضوراً حزبياً جيداً في مدينتيّ: بورتلاند حيث تواجد عدد جيد من الرفقاء، منهم حضرة الأأمين نذير العظمة أستاذاً جامعياً، ومثله الأمين الدكتور نوري الخالدي، ومن الرفقاء الذين نشطوا وتميّزوا حضوراً واندفاعاً، متولياً لفترة طويلة مسؤولية الفرع الحزبي في ولاية أوريغون، الراحل شوقي الخال.

أمّا المدينة الثانية فكانت يوجين، الذي تواجد فيها طالباً الرفيق فريد نبتي قبل أن ينتقل إلى جامعة ستانفورد ويتخرّج.

*

الرفيق سعيد الحاج

وفي غويانيا – غواياز، البرازيل توفي في 06/01/1986 الرفيق سعيد الحاج، إثر مرض عُضال لازمه مدة ستة أشهر ونيّف.

أقيم للرفيق الراحل مأتم شارك فيه الرفقاء والمواطنون من مدن غوايانيا وبرازيليا وبارادوكارسا، حيث قدمت اكاليل الزهر باسم مديرية الحزب السوري القومي الاجتماعي في غوايانيا وشارك في تأبينه باسم المديرية الرفيقان شحادة منصور(1) وعز الدين العسل(2) فتحدثا عن مثالية الرفيق الراحل وشكرا السيد ابراهيم حسين القاضي وعائلته للرعاية التي قدمها للفقيد طوال مدة مرضه، كما زار وفد من المديرية السيد القاضي في منزله لتقديم التعازي والشكر.

هوامش:

(1) شحادة منصور: من بلدة "منيارة"، وهو تولّى مراراً مسؤوليات حزبية محلية.

(2) عز الدين العسل: من بلدة "بكيفا"، نشط حزبياً في غويانيا وقد أوردنا عنه في أكثر من مناسبة، وبعد أن غيّبه الموت. شقيقه الرفيق نواف العسل.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020