إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ايتها الصحف الرجعية

أنطون سعادة

نسخة للطباعة 1938-03-03

إقرأ ايضاً


أثار المهرجان الفخم الذي أقامه القوميون السوريون احتفاء بأول مارس، عيد ميلاد الزعيم سعاده – غضب الجرائد المنتمية الى المقامات الاكليريكية فاندفعت – أو دُفعت – لمهاجمة القوميين بأحط سلاح، هو سلاح الوشاية والدس، فقد صدرت تلك الجرائد وفيها أحاديث وعبارات "متشابهة" حشيت أباطيل وترهات لا يقبلها عقل سليم. ومن المؤسف انها تضمنت تحريضاً على الفتنة والتناحر بين أبناء الوطن، فاستنفرت الكتائب اللبنانية لمجابهة القوميين والحؤول بينهم وبين اظهار شعورهم نحو زعيمهم المفدى في يوم عيده السعيد. ولكن شباب النهضة القومية قد اثبتوا لتلك الجرائد الرجعية انهم لا يكترثون لمزاعمهم الباطلة ولا يقبلون الدعوة الى الفتنة بمثلها وانما يمشون الى مثلهم العليا بعزائم لا يثنيها وعد ولا وعيد.

أما "النهضة" التي تتحكك بها جريدة "الجزويت" عند كل مناسبة، مطالبة بتقويضها والغاء امتيازها، فانها تتابع سيرها الى الأمام، بكل نشاط واقدام وثبات.



النهضة – العدد 106 في 3 مارس 1938.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019