إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

تشييع الأمين عاطف ضو في ديركوشة الشوفية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-03-07

في مأتم مهيب وحاشد شهدته بلدة دير كوشه الشوفية، ودّع القوميون الاجتماعيون وأهالي ديركوشة ومنطقة الشوف والأصدقاء، الأمين عاطف ضو، وقد حضر التشييع وفد مركزي من قيادة الحزب ضم رئيس المجلس الأعلى الأمين محمود عبد الخالق، نائب رئيس الحزب الأمين توفيق مهنا، عميد الدفاع الأمين وائل الحسنية، عميد شؤون عبر الحدود الأمين لبيب ناصيف، رئيس المجلس القومي الأمين حافظ الصايغ، رئيس مكتب المؤتمر القومي العام د. الأمين زهير فياض، ومنفذ عام الشوف د. الأمين نسيب أبو ضرغم وأعضاء هيئة المنفذية وعدد كبير من المنفذين العامين والأمناء والمسؤولين.

كما حضر التشييع شيخ عقل الطائفة الدرزية نصر الدين الغريب، عدد كبير من رجال الدين، رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان مُمثلاً برئيس دائرة الشوف بسام حلاوي، وفد من قيادة حزب التوحيد العربي، العميد صلاح عيد، وفاعليات وحشد من الشخصيات والمواطنين.

وبعد أن أدّى القوميون الاجتماعيون التحية الحزبية، ألقيت كلمات تحدثت عن مزايا الراحل ومآثره، وقد تعاقب على إلقاء الكلمات كل من رئيس مجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي، نصري الصايغ باسم أصدقاء الراحل، نائب رئيس بلدية دير كوشة بسام ضو، المختار السابق رياض الدبيسي، مدير عام تعاونية موظفي الدولة أنور ضو، الشاعر سعيد ضو، نظير سعد باسم أهالي بلدة الكنيسة، ونجل الأمين الراحل سليم عاطف ضو.

وقد أضاء منفذ عام الشوف في الحزب الدكتور الأمين نسيب أبو ضرغم في كلمته على سيرة ومسيرة الأمين الراحل، مؤكداً أن سيرته عطرة في صدق انتمائه والتزامه، ومسيرته حافلة بالعطاء والتضحيات، فقد كان مثالاً يحتذى للثبات القومي على العقيدة..

وقال الأمين أبو ضرغم: إن الأمين الراحل عاطف ضو تحمّل أعباء النضال، وتحمل المسؤوليات العديدة، وقد شكل على صعيد منفذية الشوف مرجعاً، ليس للقوميين وحسب بل لجميع أبناء المنطقة، وقد فقدنا برحيله قيمة إنسانية وأخلاقية كانت حاضرة في كلّ الأوقات صلة وصل وانفتاح بين الجميع.

يذكر أن الأمين المناضل عاطف سليم ضو توفي في 5/3/2012 بعد صراع مرير مع الداء العضال، وهو يعتبر واحداً من المناضلين الذين ترعرعوا في كنف النهضة وتميّزوا بمناقبيتهم وصدق التزامهم، وإلى جانب ذلك، برع في ميدان العمل الإعلامي وترك بصمة في هذا المجال، كما برع في ميدان العمل الاجتماعي والتنموي من خلال ترؤسه لبلدية دير كوشه.

والراحل من مواليد بلدة دير كوشه الشوفية 1/1/1941، انتمى الى الحزب بتاريخ 1/1/1959، ومنح رتبة الأمانة بتاريخ 8/4/1979، ووسام الثبات بتاريخ 13/11/2010.

عيّن عميداً للاقتصاد في الحزب بين عامي 1996 و1998.. وعميداً من دون مصلحة أكثر من مرة، وتحمّل عدة مسؤوليات على صعيد منفذية الشوف.

هذا وقد تم وضع أكاليل زهر باسم رئيس الحزب الأمين أسعد حردان ومنفذية الشوف ومديرية دير كوشه.

تقبل التعازي بالأمين الراحل، يوم غد الخميس 8 آذار في دار الطائفة الدرزية في بيروت من الساعة الحادية عشرة حتى الرابعة بعد الظهر.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020