إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

وافت المنية يوم السبت الفائت الـرفـيـقـة سـامـيـة سـلـيـم الـنـجـار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-05-28

أرملة الرفيق الراحل نجيب المقدم.

أولادها: رجا، زوجته جمانة نويهض، الصحافي نبيل، زوجته رانية ناصر الدين و ربيع.

ويصلى على روحها الطاهرة اليوم الإثنين في 28 الجاري الساعة الواحدة ظهراً في مسقط رأسها شملان حيث توارى الثرى في مدفن العائلة.

تقبل التعازي يوم غد الثلاثاء الموافق 29 الجاري في منزلها في شملان طوال النهار ويوم الخميس 31 الجاري من الساعة العاشرة حتى الخامسة بعد الظهر في قاعة دار الطائفة الدرزية في بيروت.

عمدة شؤون عبر الحدود تتقدم من الرفقاء رجا، نبيل وربيع ومن كل عائلة الرفيقة الراحلة، وآل المقدم، ورفقائنا في شملان، بأحر وأصدق التعازي والبقاء للأمة

*

وكان الأمين لبيب ناصيف قد كتب عن الرفيق نجيب المقدم بتاريخ 03/أيار/2007 تحت باب " نتذكر باعتزاز "، نعيد تعميم ذلك لفائدة الإطلاع على ما كان عليه الرفيق نجيب المقدم التزاماً ونضالاً قوميين اجتماعيين.

*

من اوائل رفقائنا في الغرب ، واول رفيق في بلدة شملان ، واحد مؤسسي العمل القومي الاجتماعي في منطقة الغرب الساحلي ، تلك المنطقة التي شهدت نموا كبيرا للحزب في مختلف قراها . هو الرفيق المناضل نجيب المقدم .

ولد الرفيق نجيب في شملان عام 1918 . انتمى الى الحزب في دمشق عام 1937 عندما كان يتابع دراسة الحقوق .

بسبب نشاطه ضد الانتداب الفرنسي ومشاركته في القاء الخطب الحماسية في اوسـاط الطلبة وغيرهم ، فقد تعرض للملاحقة من قبل السلطات الفرنسية التي حكمت عليه بالسجن خمس سنوات غيابيا مما اضطره الى قطع دراسته والعودة الى شملان . الا ان السلطات الفرنسية المنتدبة القت القبض عليه ، تنفيذا للحكم الصادر بحقه ، حيث قضى في السجن تسعة اشهر خرج بعدها بعفو خاص سعى الى اصداره الامير حسن الاطرش .

بعد عودة الزعيم من مغتربه القسري كان منزل الرفيق نجيب المقدم احد الامكنة التي تواجد فيها سعادة اثر صدور مذكرة التوقيف بحقه ، وفيه التقى العديد من السياسيين والنواب .

شارك الرفيق نجيب في معركة سرحمول اثر قيام الثورة القومية الاجتماعية عام 1949 كما شارك في معركة شملان المعروفة ( حوادث العام 1958 ) ، وتعرض للسجن لمدة خمسة اشهر عام 1962 بسبب الثورة الانقلابية . من مسؤولياته الحزبية مدير مديرية شملان ومنفذ عام الغرب الساحلي ، وناظر اذاعة منفذية الغرب .

في الخمسينات كان للرفيق نجيب حضوره الحزبي الناشط وقد اتى على ذكره الكاتب الشهير باتريك سيل في كتابه " الصراع على سورية " عندما اورد ان في منزله كان الرفيقان سعيد تقي الدين وغسان جديد يعقدان اجتماعاتهما مع الملحق العسكري العراقي تحضيرا للقيام بانقلاب في دمشق لمواجهة موجة الحقد التي اندلعت ضد القوميين الاجتماعيين اثر مؤامرة اغتيال العقيد عدنان المالكي .

اقترن الرفيق نجيب المقدم من الرفيقة سامية نجار التي كانت اقسمت على يد سعادة ، واحد اشقائها الرفيق فؤاد نجار ، كان من المقربين الى سعادة بعد عودته الى الوطن عام 1947 وكان له في الحزب مسؤولياته واشعاعه المضيء.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020