إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي المتن الشمالي يشيّعون الرفيق وجيه القنطار في المتين

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-07-21

شيّعت منفذية المتن الشمالي في مأتم شعبي وحزبي في بلدة المتين الرفيق وجيه هاني القنطار، وشارك في التشييع إلى جانب منفذ عام المتن الشمالي الرفيق سمعان الخراط وأعضاء هيئة المنفذية، الرئيس الأسبق للحزب اﻻمين مسعد حجل وعدد من المسؤولين ورؤساء بلديات المتين، المروج وبولونيا، وجمع من القوميين وأبناء المتين والجوار.

ألقى ناظر الإذاعة والإعلام في منفذية المتن الشمالي الرفيق هشام الخوري حنا كلمة وصف فيها الراحل بالمناضل القومي والرجل المعطاء. وتطرّق إلى تاريخ بلدة المتين التي قدمت كواكب الشهداء في سبيل الحزب والقضية القومية.

وأشار الرفيق الخوري حنا إلى أنّ الراحل كان مثالاً في القيَم والمناقب والأخلاق... وقدوة في السلوك الحزبي، ويعمل في سبيل مجتمعه، وهو شخصية محبّبة، وذو خلق رفيع وأدب جامع وعشرة مستطابة.

وقال: ونحن نودع مناضلاً قومياً نردّد مقولة سعاده "ليست النكبة أن يموت إنسان، ولكن النكبة هي في الإنسان الذي يعيش وكأنه ميت"، أما فقيدنا فقد كان في حياته من أبناء الحياة، ولذلك نودعه بتحية أبناء الحياة، مؤكدين أننا سنستمرّ على سراط القيَم والحق والخير والجمال ملتزمين بنشر مبادئ سعاده، وبمسيرة نضالنا القومي من أجل إنقاذ هذه الأمة من آفاتها الطائفية والمذهبية والإقطاعية ومن العمالة والتآمر..

وختم ناظر الإذاعة مؤكداً على خيار مقاومة كلّ المشاريع المعادية، وعلى مواجهة الصهيونية والإرهاب الدولي المنظم والتطرف الأعمى بكلّ أشكاله، وفي هذه المواجهة لا بدّ أننا منتصرون.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020