إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

تشييع الرفيق جميل جرجي رياشي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-10-31

شيّع القوميون الاجتماعيون وأهالي الخنشارة والمتن الشمالي الشاعر الرفيق جميل جرجي رياشي في مأتم مهيب أقيم في كنيسة مار الياس الخنشارة، بحضور منفذ عام المتن الشمالي الرفيق سمعان الخراط وأعضاء هيئة المنفذية وعدد من أعضاء المجلس القومي وحشد قومي وشعبي.

وألقى الدكتور أسعد رياشي كلمة تحدث فيها عن مزايا الراحل ومناقبيّته، ثمّ ألقى نجل الفقيد لبيب رياشي كلمة باسم العائلة شكر فيها الحاضرين وجميع الذين قدّموا المواساة للعائلة، وخصّ بالشكر الحزب السوري القومي الاجتماعي ورئيسه اﻻمين أسعد حردان على مشاركتهم العائلة في مصابها الأليم.

وألقى ناظر الإذاعة والإعلام في منفذية المتن الشمالي الرفيق هشام الخوري حنا كلمة تحدث عن مسيرة الراحل النضالية، وقال: تجمّل الفقيد الرفيق جميل رياشي بالعقيدة القومية الاجتماعية التي نهل منها القيَم والمناقب والأخلاق، وحمَل لواءها وبشّر بمفاهيمها أينما وجد واينما حلّ، متربّعاً على عرش الشعر الذي نظمه عاكساً مفاهيم النهضة بوضوح بيانه وكلمته.

وتابع الرفيق الخوري حنا: إنّ الخنشارة خسرت بفقدان الرفيق جميل شاعراً ومثقفاً من مثقفيها الكبار، وخسرت معه الجدّ والالتزام والاتزان، كما خسرت مناضلاً كبيراً ناضل بالكلمة الحرة من أجل الحياة الحرة والكرامة، وخسرت من أحبّ الناس كلّ الناس الذين أحبّوه لصدقه وشفافيته وفكره النيّر وتضحياته الكبيرة في سبيل بلدته وبلده وأمته.

وختم ناظر الإذاعة كلمته بتقديم أحرّ التعازي لعائلة الفقيد ولأهله باسم قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي.




 
جميع الحقوق محفوظة © 2020