إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب يشيّع الرفيق وسام سامي زيدان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-11-06

زار رئيس الحزب الأمين أسعد حردان عائلة الرفيق الراحل وسام زيدان مقدماً التعازي، وقال إن الرفيق وسام كان مفعماً بالنشاط والحيوية وكان مثالاً للالتزام والمناقبية، وهو نموذج الجيل الشاب الذي على عاتقه تقع مسؤولية استمرار مسيرة النهضة.

وشيّعت منفذية المتن الشمالي الرفيق الشاب وسام سامي زيدان في مأتم مهيب في كنيسة مار جرجس ـ الشوير. وحضر التشييع مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر ممثلاً مركز الحزب، عضو المكتب السياسي المركزي الأمين مسعد حجل، منفذ عام المتن الشمالي الأمين سمعان الخراط وأعضاء هيئة المنفذية، الوزير السابق بشارة مرهج، رئيس بلدية الشوير الياس بو صعب وفعاليات وجمع كبير من القوميين والمواطنين.

تخلل التشييع كلمات رثاء، استهلها الشاعر موسى زغيب بأبيات شعرية مؤثرة.

أما ناظر الإذاعة والإعلام في منفذية المتن الشمالي الرفيق هشام الخوري حنا فاعتبر أنّ خسارة الرفيق وسام وهو في عز الشباب والعطاء، هي خسارة للحزب ولضهور الشوير النابضة بالحياة والعز والكرامة.

وقال ناظر الإذاعة : نودع اليوم رفيقاً عزيزاً هو وسام زيدان، وبالأمس ودعنا الرفيقين العزيزين وجدان البرازي وهشام جرداق، وفي وداع هؤلاء الأحبّة الشباب، أحسسنا بقساوة القدر الذي لا مفرّ من مشيئته.

وأشار الرفيق الخوري حنا إلى أنّ الرفيق الراحل وسام أحبّ بلدته ضهور الشوير التي سيفتقد أهلها وساحاتها وحجارتها وأشجارها حيوية وسام ونشاطه وحضوره.

وأضاف: رحل الرفيق العزيز وسام باكراً، رحل وهو في زهوة الشباب وذروة العطاء. فماذا عسانا نقول في رحيله.. حسبنا أن نستذكر وداعته وصدقه ووفائه وطيبة قلبه واخلاصه وحماسه واندفاعه ومناقبيّته.

لقد كان الرفيق وسام مثالاً للقومي الاجتماعي الملتزم والمقدام في تنفيذ واجباته الحزبية والشجاع في القيام بالمهام التي توكل إليه، كيف لا وهو ابن مدرسة النهضة السورية القومية الاجتماعية.

وختم بالقول: سنفتقدك كثيراً يا وسام، لكنك ستظلّ حاضراً بيننا في مسيرة كفاحنا القومي، هذه المسيرة التي آمنت وآمنا بها، سبيلاً للعز والكرامة والحرية.

وختاماً قدّم مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر التعزية باسم قيادة الحزب، وتحدث عن المآسي الاجتماعية التي يواجهها شعبنا، والتي لا يمكن علاجها ومواجتهتا إلا بالتكاتف الأسري وبالتضامن المجتمعي.

يذكر أنّ الرفيق الراحل قضى في حادث سير مؤسف، وقد تقبّلت عائلته ومديرية الشوير ومنفذية المتن الشمالي التعازي من النائب نبيل نقولا وشخصيات وفاعليات ومواطنين.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020