إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

رحيل الأمين نصري صعب في أوتاوا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-11-10

غيّب الموت في الثامن من تشرين الثاني 2012، الأمين نصري صعب، بعد صراع مع الداء، وكان الامين نصري قد منح وسام الثبات في العام المنصرم.

عُرف للرمق الأخير بثبات ايمانه بالنهضة القومية الاجتماعية، وبالتزامه بالحزب لاكثر من خمسين عاماً، وكان مثالاً للعطاء والسلوكية يحتذي به كل الرفقاء في اوتاوا وأينما وجد.

يشيّع الامين الراحل الى مثواه الاخير وسط أهله ورفقاؤه والمحبين، الساعة الحادية عشرة من يوم الاثنين الواقع فيه 12 تشرين الثاني، حيث ستكون النظرة الأخيرة على الأب والزوج والحبيب والصديق، كما سيؤدي الرفقاء التحية الحزبية لرفيقهم الأمين الذي تميز بأصالة انتمائه الى الحزب، في كنيسة مارالياس للروم الارثوذكس في اوتاوا.

عمدة شؤون عبر الحدود، عميداً وجهازاً، يتقدمون، من السيدة ماري صعب زوجة الامين الراحل، ومن أولاده: موريس واندره، وصونيا، الرفقاء في مديرية اوتاوا، جميع اقارب ومحبي الامين الراحل، ومن أهالي كفرمشكي، بأحرّ وأصدق التعازي، شاعرين معهم بالحزن والاسى الكبيرين لفقدان الامين نصري، والبقاء للامة



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020