إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي الهرمل ودّعوا الأمين مهدي عاصي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-01-05

في مأتم حزبي وشعبي مهيب، ودّع السوريون القوميون الإجتماعيون وأهالي الهرمل الأمين مهدي حيدر عاصي، الذي وافته المنيّة، عن عمر ناهز الـ87 عاماً.

وفي وداعه، رُفِعت اليافطات التي أشارت إلى مسيرته النضاليّة في خدمة القضية على امتداد نحو 60 عاماً.. وتقدّم موكب تشييع الأمين الراحل، والذي لُفّ نعشه بعلم الحزب، حملة الأعلام والأكاليل وفصيل الطلبة. وشارك في التشييع منفذ عام الهرمل الرفيق علي عواد، منفذ عام البقاع الشمالي الرفيق حسن نزها، وأعضاء المجلس القومي الرفقاء : د. غسان عواد، عيد مطر وعصام شاهين، الى جانب جمع من القوميين وأبناء الهرمل والبلدات المجاورة. وبعد أن أديّت له التحية الحزبية، ووري جثمان الأمين الراحل في الثرى، ووضع على قبره إكليلان، باسم رئيس الحزب الأمين أسعد حردان ومنفذية الهرمل.

وكان الحزب نعى الى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الأمين الراحل أبو نظام (مواليد الهرمل/ عام 1926)، الذي انتمى الى الحزب عام 1952، وتحمّل مسؤوليات عدّة، منها: ناموس منفذية بيروت، منفذ عام منفذية زحلة، منفذ عام منفذية الهرمل، ووكيل عميد الداخلية. كما منِح رتبة الأمانة، ووسامَي "الثبات" و"الواجب".

ولفت بيان النعي الى أنّ الأمين مهدي عاصي جسّد إيمانه بالنهضة السورية القومية الاجتماعية من خلال مناقبيته ومسيرته النضالية، حيث شارك في معارك الحزب ضدّ العدو الصهيوني، لا سيّما في معركة المالكية في فلسطين عام 1948 بقيادة النقيب محمد زغيب، وكان حاضراً في الكثير من المواقف والمحطات المضيئة في تاريخ الحزب، مع الإشارة الى أنه اعتقِل بعد الثورة القومية الاجتماعية الأولى (عام 1949)، وسجن سبع سنوات إثر المحاولة الانقلابية (عام 1961)، وهو شقيق الرفقاء: الشهيد هادي، أحمد، محمد، حميد وأميرة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020