إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي الكورة يشيّعون الرفيق طوني الياس سليمان (أبو شادي)

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-01-09

شيّع الحزب وأهالي بلدة ددّه الرفيق طوني الياس سليمان (أبو شادي) في مأتم حزبي وشعبي مهيب، وشارك في التشييع منفذ عام الكورة الدكتور الرفيق باخوس وهبة وأعضاء هيئة المنفذية وشخصيات فكرية وتربوية واجتماعية وكشفية وفاعليات.

أقيمت الصلاة لراحة نفس الراحل، في كنيسة النبي إيليا في ددّه، وترأسها الأبوين اغناطيوس اللقيس وعبدالله متى بمعاونة لفيف من الكهنة.

وكانت كلمة لمديرية ددّه ألقاها المدير الدكتور الرفيق جوزيف حنا نوّه فيها بمزايا الرفيق الراحل الذي كان محباً لأبناء بلدته وأمته، عميق الإيمان بالنهضة ومعطاءً من دون حدود.

ولفت المدير إلى أنّ الرفيق أبو شادي آمن بمبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي التي فيها خلاص لشعبنا من جميع الآفات السياسية والاجتماعية والمذهبية والطائفية، وقد تجنّد لنشر تعاليم الحزب، فكان الجندي المؤمن والوفي لعقيدته، فما تذمّر يوماً من تنفيذ مهمة، ولا تلكأ عن مواجهة معضلة مهما كان الثمن، فقد عرفه أبناء منطقته محباً وعرفته مواقع الحزب مناضلاً، وهو من خلال المسؤوليات التي تحمّلها "مفوض أشبال في منفذية الكورة"، ومسؤولاً عن الكشافة، جسّد إيمانه بالنهضة، وكأني به اليوم يردّد مع زعيمنا الخالد انطون سعاده "انا اموت أما حزبي فباق."

بعد ذلك، ووري جثمان الراحل الرفيق أبو شادي في الثرى في مدافن العائلة.

وتتقبل عائلة الراحل ورفقاؤه التعازي في كنيسة النبي ايليا حتى يوم الخميس الواقع فيه 10 كانون الثاني 2013، من الساعة الرابعة بعد الظهر وحتى الثامنة مساء.




 
جميع الحقوق محفوظة © 2020