إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

قداس في ذكرى أربعين الأمين أنطون سعاده وسنتين على غياب نجله يحيا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-01-14

لمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة الأمين أنطون سعاده ومرور سنتين على وفاة نجله المخرج الفنان يحيا سعاده، أقيم قداس وجناز لراحة نفسيهما في كنيسة مار ضومط الرعائية في ذوق مكايل.

حضر القداس إلى جانب العائلة وفد من قيادة الحزب ضمّ كلّ من الأمين لبيب ناصيف، الأمين كمال نادر، الرفيق سمير عطالله، الرفيق نجيب خنيصر، والمنفذين العامين للمتن الشمالي وجبيل والضاحية الشرقية الرفقاء سمعان الخراط، غسان بولس، ومخايل جدعون. كما حضر المناسبة رئيس الجامعة الثقافية في العالم وعضو المكتب السياسي في الحزب الأمين مسعد حجل، وحشد من القوميين الاجتماعيين والمواطنين وأصدقاء العائلة.

ترأس القداس الأب بولس الريفوني الذي ألقى كلمة تحدث فيها عن صفات الأمين الراحل أنطون سعاده وأخلاقه وثقافته ودوره في المجتمع وأعماله الإنسانية والفنية التراثية وحبه لشعبه ومجتمعه.. وعن صفات نجله الفنان يحيا.

وألقت كوليت سعاده كلمة العائلة فتوجّهت بالشكر إلى كلّ الذين شاركوها في مصابها الأليم، مذكرة بمآثر الراحلين أنطون سعاده ونجله يحيا.




 
جميع الحقوق محفوظة © 2020