إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي الكورة يشيّعون الرفيق خليل البشواتي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-04-03

ودّع الحزب في مأتم حزبي وشعبي الرفيق خليل البشواتي، والد مدير مديرية دده الرفيق طوني البشواتي، وشارك في التشييع عدد من مسؤولي الحزب وجمع كبير من القوميين والمواطنين من مختلف مديريات الكورة ومناطقها.

وألقى ناظر الإذاعة والإعلام في منفذية الكورة الرفيق هنيبعل كرم كلمة جاء فيها: "في الرحيل ألم، ولكن المسيرة المشرّفة لرجل قضى سنيّ حياته في مسيرة الحزب النضالية، تجعل رحيله وساماً نتقلّده في أفراحنا وفي خطواتنا الصغيرة والكبيرة على دروب العمر.

يرحل الرفيق خليل بعد عمر قضاه باحثاً عن المعنى الأمثل لوجود الإنسان على الأرض، على قدر ما أوتيَ من مواهب وقدرات ومعرفة، فكان هذا المعنى متمثلاً في انتمائه إلى قيَم الحقّ والخير والجمال التي يجسّدها حزب سعاده العظيم..."

أضاف: إنّ الرفيق خليل كان مخلصاً للأمانة التي حملها في عنقه يوم أقسم يمين الانتماء إلى وطن كبير عزيز قويّ عمل لخيره ولرفعته، فربّى عائلة قومية اجتماعية فاعلة، ربّاها بعرق الجبين المعفّر بتراب العزّ والشرف، وبيدين بقيَت إحداهما مرفوعة زاوية قائمة، حتى لحظاته الأخيرة، لتشهد على عمق إيمانه بأمته مجتمعاً واحداً موحداً.

إنّ هذا الإيمان يؤكد صدق الانتماء ويؤكد الحاجة في زمن المحن والصعاب الى ضرورة إفناء قلوبنا، كما فعل الرفيق خليل، في حبّ الوطن لينهض بأبنائه على اختلاف شرائحهم الاجتماعية، لينهض من الظلمة إلى الأمل والرجاء... ينهض جديداً عزيزاً جباراً، وقد نبذ أبناؤه بالوعي السياسي والاجتماعي والوطني، والديني أيضاً، نبذوا الفتنة من أيّ نوع كانت، وآمنوا بالوحدة الاجتماعية الحقة، وكتبوا مجداً وقيامة جديدين على الأرض.

ثم توجه كرم بالتعزية، باسم منفذية الكورة، الى أبناء الراحل وأفراد أسرته وعموم أهالي بلدة دده، وختم قائلاً: "إنّ أعظم ما قام به هذا الرجل، بعد انتمائه إلى الحزب، أنه غرس على طريق النهضة شباناً وصبايا يثمرون اليوم رجالاً ونساء جبابرةً من أبناء الحياة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020