إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

ذكرى أسبوع الرفيق خليل حوراني في بنت جبيل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-05-28

بمناسبة مرور أسبوع على وفاة الرفيق خليل حوراني (أبو وحيد) أقيم في حسينية بنت جبيل حفل تأبيني حضره مدير مديرية بنت جبيل المستقلة الرفيق محمد العبد بيضون وجمع من القوميين وعائلة الفقيد، كما حضر رئيس بلدية المدينة المهندس عفيف بزي وبعض أعضاء المجلس البلدي وفاعليات ورجال دين، ومسؤولي الأحزاب في المنطقة.

بعد كلمة للدكتور رامز حوراني، ألقى مدير مديرية بنت جبيل كلمة، استذكر فيها أحاديث الراحل، وقال: كان قومياً في الهوية وفي الالتزام، وفياً للمبادئ التي اعتنق، لأنّ المبادئ ليست سطوراً وصوراً على ورق بل انها الوقائع والافعال في مسار النضال والعطاء والبذل.

أضاف: التاريخ لا يسجّل الأماني ولا النيات، بل الأفعال والوقائع، وقد أنجز فقيدنا من هذه الأفعال والوقائع الكثير، وكان من أولئك الذين شكلوا سيلاً من العطاء على دروب الحرية والواجب والنظام والقوة.

وتابع: إن الحزب السوري القومي الاجتماعي أرسى فينا الوعي على طريق النهوض، وما كفّ عن الهدير أبداً من أجل قضايا الأمة، فقدم كلّ التضحيات على مذبحها بحراً من الشهداء على دروب العز، وجسّد القوميون في كلّ مرحلة من مراحل النضال، صدق ما يؤمنون به ويناضلون في سبيله، خصوصاً وحدة المجتمع التي يرون فيها سبيلاً للخلاص من التفسّخ والضياع والصراع، حيث لا طائفية ولا عرقية ولا عشائرية ولا كيانية، ولا استغلال ولا استبداد ولا احتكار في المجتمع القومي.

وختم الرفيق بيضون بتوجيه التحية إلى كلّ شهيد مقاوم على دروب النضال، من سعيد العاص إلى خالد علوان، من سناء محيدلي ووجدي الصايغ إلى ابتسام حرب ومالك وهبي، من السيّد عباس الموسوي الى القائد عماد مغنية، من بلال فحص إلى السيد هادي نصرالله، إلى كلّ مقاوم لا يزال اليوم في أرض المعركة، يعطي كلّ المعاني لصمود دمشق وقيادتها وشعبها وجيشها، إلى قاسيون وبردى إلى المقاومة في جنوبنا الأبي إلى الجولان وفلسطين ولواء الاسكندرون وسورية وسنبقى نعلم أولادنا أنّ اليهود أعداء الامة. وبهذا الإيمان نحن ما نحن.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020