إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي منطقة راشيا يشيّعون الرفيق دهام دهام

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-06-03

شيّع الحزب الرفيق دهام عساف دهام في بلدة بكّيفا ـ قضاء راشيا، بمأتمٍ مهيب شارك فيه نائب رئيس الحزب الأمين توفيق مهنّا، عميد التربية والشباب الرفيق نضال القادري وعدداً من المسؤولين ومنفذ عام راشيا الرفيق زياد جمال وعدد من أعضاء هيئة المنفذية ومنفذ عام البقاع الغربي د. الرفيق نضال منعم وأعضاء من المجلس القومي.

كما شارك في التشييع ولاحقاً في تقديم التعازي الوزير وائل أبو فاعور ممثلاً بنواف التقي، النائب أنطوان سعد، النائب أمين وهبي النائب السابق فيصل الداوود، الوزير والنائب السابق عبد الرحيم مراد ممثلاً بسعيد درويش، الشيخ علي الجناتي من دار الفتوى، عدد كبير من المشايخ، رئيس المنطقة التربوية في النبطية علي فايق، المفتش التربوي عدنان مهنا، طبيب قصاء راشيا غطاس مهنا، د. مروان ابو لطيف، د. كمال الميس، وفاعليات ورؤساء بلديات ومخاتير وجموع من القوميين وأبناء قرى وبلدات قضائي راشيا والبقاع الغربي.

تخلل التشييع كلمة لمنفذ عام راشيا الرفيق زياد جمال تحدث فيها عن صفات الراحل، لافتاً إلى أنه بالرغم من صراعه مع المرض فإنّ سؤاله قبل أيام كان عن حال أمته وما تتعرّض له من مخاطر وتحديات.

أضاف منفذ عام راشيا : أخبرته أنّ الفينيق قد أعطى إشارات الانبعاث، واتفقنا على الطواف معاً، عند محراب شامنا المقدسة، نبارك لأهلها ولأرضها ولها.

وقال: سنفتقدك يا رفيقي وفيك من العزم والإيمان ما كان يغنينا، ومن التصميم والإرادة ما يجعلنا نفاخر بك قدوة بيننا، فما حِدتَ يوماً ولا تردّدت، بالرغم من صعوبة الطريق وأخطاره.

وختم منفذ عام راشيا قائلاً: نفتقدك رفيقاً نذر نفسه وعائلته قرباناً على محراب الوطن، وما عنته مباهج الدنيا ولا ألوانها، فاختصر أحلامه بحلم العودة، ولسان حاله يقول: هنا ترعرعت.. وهنا نشأت.. وهنا عشقت، وهنا سأموت معانقاً تراب بلادي.

بعد ذلك تقبّلت عائلة الراحل ومسؤولي الحزب التعازي.

يذكر أنّ الرفيق الراحل دهام دهام من مواليد بكيفا ـ راشيا عام 1940، انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1958، وعمل حزبياً في نطاق منفذية راشيا، ثمّ هاجر إلى فنزويلا حيث تحمّل هناك مسؤولية مدير مديرية مرغريتا، ومنحه رئيس الحزب "وسام الثبات" بتاريخ 13/11/2010.

والرفيق دهام الذي توفي في 30 حزيران 2013، هو من القوميين الذين تحفل سيرهم بالعطاء والالتزام والمناقبية.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020