إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب يؤبن الرفيق أدونيس منعم في سحمر في البقاع الغربي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-09-17

أقام الحزب حفلاً تأبينياً في بلدة سحمر ـ البقاع الغربي للرفيق أدونيس منعم، حضره النائب السابق ناصر نصرالله، عضو المجلس السياسي لحزب الله الشيخ خضر نور الدين، والشيخ محمد حمّادة على رأس وفد قيادة حزب الله في البقاع الغربي، خليل قمر ومحمد الخشن على رأس وفد من قيادة حركة أمل، ماجد منصور على رأس وفد من حزب البعث العربي الاشتراكي، ووفود حزبية وسياسية واجتماعية وصحية وأطباء ومهندسون ونقابيون وعلماء دين، ورؤساء بلديات واتحادات بلدية ومخاتير، رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى الرفيقة نهلا رياشي، المدير الإداري لصحيفة "البناء" زياد الحاج وجمع من أبناء البقاع الغربي وراشيا والمنطقة.

وحضر وفد مركزي ضم عضو المجلس الأعلى الأمين عبدالله وهاب، وكيل عميد الدفاع الرفيق بسام نصار، عضو المكتب السياسي الرفيق محمد عبد الغني، مدير الدائرة الإذاعية المركزية الأمين كمال نادر، منفذ عام البقاع الغربي الدكتور الرفيق نضال منعم، منفذ عام راشيا الرفيق زياد جمال، منفذ عام زحلة الدكتور الرفيق أحمد سيف الدين، وأعضاء هيئات المنفذيات في البقاع الغربي وراشيا وزحلة وبعلبك والمتن الشمالي والنبطية وحاصبيا، وجمع من القوميين.

بعد تلاوة آيٌ من الذكر الحكيم، وتعريف من الرفيق جهاد قمر، ألقى عضو المجلس السياسي في حزب الله الشيخ خضر نور الدين، كلمة استهلها بتقديم العزاء وقال: إن قوى 14 آذار هم الذين عطّلوا البلد و"لم" ينأوا بأنفسهم عن الأحداث في سوريا، ونحن منذ البدايات قلنا لهم: "لا تراهنوا على الخارج"، لأن لبنان لا يتحمّل.

وأشار إلى أن أطرافاً في فريق 14 آذار يفضلون عدم تشكيل حكومة، ربطاً برهاناتهم على إسقاط الدولة السورية.

وقال: إن طرح تشكيل حكومة 8+8+8، لا نقبل به، لأنه لا يوجد مستقلين ولا تكنوقراط في البلد، والحكومة التي يجب أن تشكل هي حكومة وفقاً لأحجام الكتل النيابية في المجلس النيابي الحالي، حتى تكون قادرة على "ضبط" البلد.

وأردف قائلاً: إن فريق 14 آذار يريد الإمساك بالبلد والتحكم فيه، وهذا الفريق يمعن في التعطيل معولاً على رهانات وتهيؤات خاطئة، ولذلك نحمل هذا الفريق الذي يعمل وفقاً لمصالح أسياده"، المسؤولية عن مشكلات البلد واللبنانيين.

واعتبر أن شعارات فريق 14 آذار عن السيادة والحرية وبناء الدولة، كلها شعارات "برّاقة" وزائفة، فإبان عدوان تموز2006، رأينا مكونات هذا الفريق يجتمعون حول أسيادهم وكونداليزا رايس ويشربون الشاي ويأكلون الحلوى، في حين أن الشعب اللبناني يقتل بطائرات وقنابل الأميركي، فهل هؤلاء أصحاب سيادة؟، وهل هكذا تكون السيادة تابعة للأميركي والفرنسي؟.

وسأل: كيف يتحدث هذا الفريق عن بناء الدولة، وهو الذي عمل على تهميش الجيش اللبناني وكسر هيبته، بدءاً من الشمال، خدمةً لمشروع إدخال السلاح والمسلحين إلى سوريا وعدم ضبط الحدود؟. ومن المسؤول عن لطف الله2؟ وغيرها من الملفات التي وضع الجيش يده عليها!؟ ومن.. ومن.. ومن!.

ان من يريد الدولة لا يعتدي أو يتطاول على الجيش اللبناني ويحاول كسر هيبته. اما الحرية، فأي حرية ينشد فريق 14 آذار؟ عندما رفض سيدهم الأميركي حكومة فيها حزب الله، رفض هذا الفريق تشكيل حكومة،.. هذه عبودية وليست حرية.

وأشار نور الدين إلى انه منذ فترة حكومة السنيورة لم يحرك فريق 14 آذار ساكناً حيال موضوع الثروة النفطية اللبنانية، لأن الأمريكي طلب منهم "عدم فتح مشكلة" مع "الإسرائيلي"، وهذا يكشف عن تبعية فريق 14 آذار، السياسية والمالية للغرب بشكلٍ كلي، فيما "الإسرائيلي" بدأ بإخراج النفط والغاز.

وشكك نور الدين بعروبة الجامعة العربية وقال: الجامعة العربية حين تستقوي على بلد عربي بالأجنبي مشكوك في عروبتها، فبدلاً من ان تساهم هذه الجامعة في حل المشكلات العربية، تعمل مع القوى الغربية على دعم وتمويل المجموعات المسلحة التي أتوا بها من أكثر من 60 جنسية في العالم، من أجل إسقاط الدولة السورية ولم يستطيعوا.

وفي معرض تعليقه على موقف سعد الحريري الذي انتقد المجتمع الدولي بذريعة عدم اكتراثه بالشعب السوري، سأل نور الدين: هل سألت عن الشعب اللبناني، يوم كان هذا الشعب، وهو شعبك كما تدعي، يقصف بالطائرات والقنابل الأمريكية في العام 2006؟. هذا حكي وذر للرماد في العيون.."فلتموتوا في غيضكم".

واتهم نور الدين السعودية وبعض الدول الأوروبية بالتحريض على التدخل العسكري ضد سوريا لتقويض محور الممانعة والمقاومة (سوريا إيران والمقاومة)، لافتاً إلى مليارات دفعت لإسقاط سوريا، ومعتبراً أن "الكيماوي" هي ذريعة للتدخل العسكري.

وقال: إن المبادرة الروسية الأخيرة شكلت مخرجاً لأوباما بعدما انفض عنه اقرب حلفائه، وهم يرتكبون حماقة إذا ساروا في خيار الحرب، لأنهم ليسوا قادرين على تحمل تبعاتها وستكون آخر الحروب في المنطقة، حيث لن يبق للأميركي أي منطقة ولن يبقى لـ "إسرائيل" أي وجود.

وألقى كلمة الحزب مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر، واستهلها بسرد للحركة النضالية السورية القومية الاجتماعية، في مواجهة القوى الانعزالية مروراً بحقبة الاحتلال الصهيوني والتصدي للعدوان مع قوى المقاومة، وصولاً إلى التحرير عام2000، وما تخللها من خوضٍ لمعارك الشرف والإباء، وما تكللها من دماء فداء للمسيرة القومية الاجتماعية والأمة، واستمرارها، والمشاركة التي عنونت مسيرة الرفيق أدونيس منعم النضالية القومية المقاومة، واصفاً الشهداء الذين قضوا على مذبح المقاومة والصمود بأن لهم الفضل علينا وعلى الأمة وهم في فكرنا و في الدم الذي يجري في عروقنا، ومن عطاءاتهم نأخذ زادنا.

وقال مدير الدائرة الإذاعية ، في هذه الظروف الصعبة، يولد عالم جديد ويدفن نظام عالمي قديم أحادي تقوده أميركا. فأميركا التي أرادت أن تفعل بسوريا ما فعلته في العراق وأفغانستان، اصطدمت بمحور المقاومة الصلب الممانع الذي تدعمه روسيا والصين ومحور البركس.

وأضاف الأمين نادر، لقد أرسلوا البوارج والمدمرات، وهدّدوا بالويل والثبور وعظائم الأمور، وذلك بعد أن عجزوا عن إسقاط الدولة السورية بواسطة المجموعات الإرهابية المتطرفة وأموال النفط العربي، إلا أن التهويل بالحرب والتهديد بالعدوان لم ينل من موقف سوريا وصمودها وتمسكها بمواقفها وخياراتها.. ولم يستطع التأثير على الموقف الروسي الذي جاء حاسماً في مخاطبة الأميركي حول "الكيماوي: "كلامك هراء.. وتهديداتك استفزاز، وأنت تحمل جائزة نوبل للسلام وتقتل أبرياء.. و"لن نسمح بحربٍ على سوريا..".

واعتبر مدير الدائرة الإذاعية أن تراجع خيارات العدوان على سوريا، لم تكن بسبب انفضاض اقرب الحلفاء لواشنطن عنها، بل لأن الإدارة الأميركية أدركت أن مكامن القوة التي تمتلكها سوريا وحلفاءها كبيرة وكبيرة جداً، وأن العدوان على سوريا مكلف وتبعاته كارثية. فكيف إذا كان الروسي يرفض العدوان ويرصد الصواريخ الأميركية في لحظة إطلاقها؟

وأشار الأمين نادر إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أدرك أن تدخله العسكري في سوريا انتهى قبل أن يبدأ. ففي قمة الـ20 في 6 أيلول الجاري، كان موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتن واضحاً: "الحرب على سوريا ممنوعة.. وسنمنعها بكل الوسائل"، انتهت الحرب ودفنت الهيبة الأميركية والنظام الأحادي المتغطرس والمتجبر والمتكبر، وسيتقبلون التعازي في واشنطن والرياض وعوكر وقريطم وفي الكيان الصهيوني.

واعتبر مدير الدائرة الإذاعية أن الجامعة العربية ونبيلها "اللا عربي"، ليست جامعة وليس فيها شيء من العروبة، ويكفي أنها نكرة.

وقال: كما هزم المشروع "الإسرائيلي" بعد اجتياح عام82، وتدحرجت كرة الثلج وظلت تتدحرج إلى تحقيق الانتصار سنة2000 دون قيد أو شرط أو إعطاء العدو أي تنازل، ورغم عناقيد الغضب التي استشهد فيها ابو نضال منعم، وتصفية الحساب التي استشهدت فيها زنوبيا منعم شقيقة المناضل أدونيس، ورغم كل غطرسة العدو الصهيوني أجبر هذا العدو على الاندحار، وهُزم المشروع الأمريكي ـ "الإسرائيلي" والباقي تفاصيل.

وحيا الأمين نادر بواسل الجيش السوري الذي يقاتلون ويستشهدون في معلولا ودرعا وإدلب وريف دمشق واللاذقية وجبل الأربعين وكل المناطق السورية دفاعاً عن الأرض والكرامة في مواجهة المشروع الصهيوني الغربي التكفيري الإرهابي.

ودعا مدير الدائرة الإذاعية إلى تأسيس مفهوم جديد للعالم العربي، ولمفهوم العروبة، وهذا قلناه قديماً، والأحداث جاءت تشهد على ما قلناه، وما قاله زعيمنا سعاده سنة47، "العروبة أفلست" وقد بان إفلاسها اليوم، وأننا قد وضعنا مفهومنا كيف سيكون التضامن العربي، وكيف تكون الجامعة العربية.

وختم متحدثاً عن الراحل فقال: أدونيس منعم لم يعرفه أحد إلاّ وأحبّه، وغيابه كأن قطعة من قلوبنا انسلخت، وأقول لأبنائه، أبوكم كان قيمة نضالية وأخلاقية ومعرفية، حافظوا عليها، وانطلقوا بها وجسّدوها واستمروا عليها..جسّدوا أخلاقه، إيمانه وقيمه، حافظوا على الأسماء الحضارية التي سمّاكم بها. واملؤوا الحياة إضاءة ونورا، وإن واجهكم الموت، لا تخافوه، هذا ما فعله شهداؤنا وشهداء المقاومة والقوى الوطنية، وشهداء الجيش السوري، وشهداء فلسطين، فبموتهم أعطوا حياةً لأمتهم وبلادهم لا حدود لها، وعلى هذا الطريق، طريق المقاومة مستمرون.

وقدم مدير الدائرة الإذاعية التعازي لعائلة الراحل باسم رئيس وقيادة الحزب



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020